سياسة

تحرك في البرلمان المصري لتنسيق التصعيد في ملف قطر

حضور قطر للقمة العربية لا يعني غض الطرف عن جرائمها

السبت 2018.4.14 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
النائب المصري طارق الخولي

النائب المصري طارق الخولي

يستعد برلماني مصري لتقديم مذكرة إلى برلمان بلاده تطالب بالتعاون المشترك بين برلمانات الرباعي العربي المقاطع لـقطر (مصر والإمارات والسعودية والبحرين) لوضع سياسات موحدة يتم تفعيلها بالتوازي مع تحركات الدبلوماسية العربية للتصعيد ضد الدوحة. 

وفي تصريح لـ"العين الإخبارية" قال طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، إن المذكرة تضع تصورا لآلية التعاون بين البرلمانيين العرب لفضح ممارسات قطر تجاه دول الرباعي العربي في دعم الإرهاب، خاصة داخل الكونجرس الأمريكي وأمام المجتمع الدولي للوصول إلى موقف دولي قوي وحاسم ضد ممارسات الدوحة في دعم الإرهاب.

ويشمل المجتمع الدولي المستهدف، المحاكم الدولية بالتنسيق مع مجلس الأمن والأمم المتحدة.

أمثلة لجرائم قطر

 ولفت النائب المصري إلى أنه سبق وتم طرح الأمر مع وفد البرلمان الإماراتي على هامش اجتماع اتحاد البرلمان العربي الذي انعقد بمجلس النواب.

وحول دلالة حضور قطر القمة العربية المقررة في السعودية، غدا الأحد، قال الخولي إن حضورها ليس معناه غض الطرف عن استمرار دعمها للإرهاب واستقوائها بتركيا وإيران ضد الدول العربية، والرباعي العربي لن يتراجع عن مطالبه الـ13 من الدوحة.

وأبرز هذه المطالب المعلنة منذ قرار مقاطعة قطر يونيو/حزيران 2017، هي وقف دعمها للإرهاب وتمويله أو إيواء عناصره لديها.

وتلقت الدوحة دعوة لحضور القمة، ولكن لم تعلن مستوى تمثيلها بها حتى الآن.

تلقت الدوحة دعوة الحضور للقمة بشكل محرج


تعليقات