اقتصاد

الأسرة الحاكمة في قطر تشتري شقة بنيويورك من فنزويلي متهم بالفساد

الخميس 2019.2.14 02:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 432قراءة
  • 0 تعليق
رجل الأعمال الفنزويلي يواجه اتهامات بالتآمر وغسل الأموال

رجل الأعمال الفنزويلي يواجه اتهامات بالتآمر وغسل الأموال

كشفت صحيفة أمريكية أن رجل أعمال فنزويليًا متهمًا بالفساد، تجنب احتمال مصادرة السلطات الفيدرالية الأمريكية شقة اشتراها في 60 شارع ريفرسايد في مانهاتن الحي الأشهر في نيويورك، وقام ببيعها لاحقًا إلى العائلة الحاكمة في قطر. 

وأشارت إلى أنه تم بيع 3 ممتلكات أخرى ترتبط بقطب الإعلام راؤول جورين المشتبه به بالاحتيال إلى مشترين جدد قبل توجيه اتهام إليه في العام الماضي، ويمكن مصادرتها الآن.

لكن الوحدة السكنية 3802 في 60 شارع ريفرسايد، لن تواجه نفس المصير على الرغم من أن "جورين" باعها حتى بعد توجيه الاتهام إليه.

وأوضحت أن المشتري فرد في الأسرة الحاكمة في قطر، الدولة الخليجية الصغيرة التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، وفقاً للسجلات ومصدر بارز مطلع على الصفقة، لافتة إلى أنه من غير الواضح سبب عدم استهداف الوحدة السكنية.

واشترى جورين الشقة التي تبلغ مساحتها 3.096 قدما مربعا من مطورها العقاري مقابل 6.45 مليون دولار نقدًا في عام 2012 من خلال شركة قابضة، كما تظهر سجلات المدينة.

في العام الماضي، باع جورين الشقة بمبلغ 8.6 مليون دولار نقدا لشركة قابضة اسمها ريفرسايد 3802 إل إل سي (Riverside 3802 LLC.).

وأبرمت الصفقة في 17 سبتمبر/أيلول 2018، أي بعد مرور أكثر من شهر بقليل على توجيه تهم التآمر وغسل الأموال التي تم رفعها ضد جورين في محكمة فيدرالية في ميامي.

وقال المصدر البارز، إن مشتري الوحدة 3802 هو عضو في الأسرة الحاكمة في قطر.

وذكرت الصحيفة أن ممثلين لوزارة الخارجية والبيت الأبيض وجّها أسئلة إلى وزارة العدل بشأن الواقعة، ولكنها رفضت التعليق.

تعليقات