رياضة

انطلاق بطولة العالم للرالي كروس "أبوظبي 2019" في حلبة مرسى ياس

الجمعة 2019.4.5 03:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 126قراءة
  • 0 تعليق
منافسات بطولة العالم للرالي كروس

حلبة مرسى ياس

نجوم بطولة الاتحاد الدولي للسيارات لسباقات الرالي كروس يستعرضون مواهبهم في التجارب الحرة والتأهيلية 

انطلقت، صباح الجمعة، في حلبة مرسى ياس منافسات بطولة العالم للرالي كروس 2019 التي تقام في منطقة الشرق الأوسط لأول مرة منذ تاريخ البطولة. 

ويشهد جزء من مسار حلبة مرسى ياس الذي صمم خصيصًا لاستضافة بطولة العالم للرالي كروس وبمسافة 1.2 كم مشاركة سيارات تتمتع بمحركات سعة ليترين مزودة بشاحن توربيني يمنحها قدره تصل إلى 600 حصانٍ تنتقل إلى جميع العجلات، وتتسارع من الثبات إلى 100كم/سا خلال 1.9 ثانية، أي أنها أسرع من سيارات الفورمولا1.

حلبة مرسى ياس تستضيف أولى جولات الاتحاد الدولي للسيارات

حمل سباق عطلة أسبوع (يوم الجمعة) الذي شهد بدء سباق التجارب الحرة والتجارب التأهيلية (المرحلة الأولى والثانية) عنوانًا للمتعة مبشرًا بمنافسات محتدمة تمتع الآلاف من الجماهير الموجودة على المدرج الشمالي من حلبة مرسى ياس.

تُقدم سباقات الرالي كروس تجربة حافلة بالمتعة والتشويق، إذ يخوض نخبة من السائقين الموهوبين سباقات قصيرة الزمن لا تتوقف بها الإثارة على مسار الحلبة ذات المنعطفات الحادة، مما يضفي مزيدًا من المتعة وخصوصًا عنما تتلامس السيارات مع بعضها بحثًا عن النقاط التي تضاف إلى غلة السائقين وتضمن تقدمهم بالترتيب العام للبطولة.


تستمر المنافسات حتى يوم السبت على حلبة مرسى ياس، إذ تقام السباقات التأهيلية الثالثة والرابعة لبطولة العالم للرالي كروس، وسوف ينافس السائقون المؤهلون في المرحلة النص نهائية لتسدل ستارها في أبوظبي بالسابق النهائي.

ويشهد سباق نصف النهائي تنافس 6 سائقين في 3 صفوف على خط الانطلاق في كل من سباقات التصنيف المتوسطة التي تتكون كل منها من 6 لفات. ويتأهل 12 سائقا إلى سباقي نصف النهائي، ليتأهل بعد ذلك أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى السباق النهائي.


ويتكون السباق النهائي من 6 لفات ويشارك فيه 6 سائقين ويكون ترتيب الاصطفاف على خط الانطلاق بحسب التوقيت الذي يحققه السائقون خلال سباقي نصف النهائي.

ويتضمن سباق رالي كروس مسارًا فرعيا قد يضيف ثانيتين على زمن اللفة، ويشترط على جميع السائقين اجتياز هذا المسار مرة واحدة على الأقل في كل من سباقات عطلة الأسبوع، بما في ذلك السباقات التأهيلية وسباقات نصف النهائي والسباق النهائي، وتضفي هذه الاستراتيجية مزيدًا من المتعة والتشويق إلى سباقات البطولة.


تعليقات