تكنولوجيا

أول رالي للسيارات الكهربائية محلية الصنع بمصر

الثلاثاء 2018.10.16 10:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
أحد أعضاء الفرق المشاركة في الرالي

أحد أعضاء الفرق المشاركة في الرالي

تعتمد مسابقات رالي السيارات دائما على سرعة السيارات، ودائما ما يحصل الأسرع على الجائزة الكبرى، لكن رالي القاهرة للسيارات الكهربائية محلية الصنع، الذي نظمته أكاديمية البحث العلمي المصرية مؤخرا، وتنافست فيه 9 جامعات أنتج طلابها سيارات كهربائية، كان يبحث عن أمر آخر بخلاف السرعة وهو مقاييس الأمان واستهلاك الطاقة.

وتمكنت كلية الهندسة جامعة عين شمس من حصد المركز الأول للرالي وحصلت على جائزة قيمتها 500 ألف جنيه، رغم أن سيارتها لم تكن الأسرع لكنها تفوقت في مجموع المعايير الأخرى، فكان معدل استهلاك السيارة للطاقة أقل، كما كانت أكثر قدرة على التحمل والسير لمسافة 25 كيلومترا دون مشاكل.

السيارات المتنافسة تخوض سباق السرعة

ويقول دكتور ماجد غنيم المشرف على الرالي في حديثه لـ"العين الإخبارية "، إن سيارات منافسة لسيارة عين شمس تفوقت في السرعة، لكنها لم تصمد في سباق التحمل وانهارت بعد السير لعدد محدود من الكيلومرات.

ويضيف أن الهدف من هذه المنافسة هو دعم الإنتاج المحلي لهذا النوع من السيارات، والذي بدأت مصر تساير الاتجاه العالمي نحو تشجيعه، حيث افتتحت مؤخرا 8 محطات للشحن الكهربائي للسيارات، لمساعدة المستهلكين على اتخاذ قرار التحول من شراء السيارات التي تسير بالوقود التقليدي، إلى شراء السيارات الكهربائية.

وكانت أكاديمية البحث العلمي المصرية أعلنت في يوليو/تموز من عام 2017 فتح باب التقدم لهذه المنافسة، والتي تم تقسيمها لعدة مراحل، حيث شارك في المرحلة الأولى 312 طالبا يمثلون 26 جامعة مصرية، تم تقديم الدعم الفني لهم حول كيفية تصنيع السياراة الكهربائية في كلية الهندسة جامعة عين شمس، ثم تم اختيار أفضل السيارات التي تمثل 9 جامعات للوصول للمرحلة الثانية من الرالي التي أقيمت، الأحد.

رئيس الأكاديمية يسلم الفريق الفائز الجائزة الأولى

 جاء الإعلان عن هذه المنافسة ضمن مبادرة دشنها الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري في 18 مايو/أيار 2017، وأطلقتها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.   

ويقول الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي في بيان صحفي صادر عن الأكاديمية، تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، إن رالي القاهرة للسيارات محلية الصنع هو أحد برامج مشروع ضخم تتبناه وزارة التعليم العالي من خلال الأكاديمية في مجال صناعة السيارات، ويشمل أيضًا تكوين تحالف وطني للتصنيع المحلى للصناعات المغذية في صناعة السيارات بهدف زيادة نسبة المكون المحلى وكذلك إنشاء مركز للبحوث والتطوير في مجال صناعة السيارات وإجمالي التمويل المبدئي لهذا البرنامج 37 مليون جنيه مصري.

 ويتوقع دكتور صقر أن يساعد هذا الرالي، الذي سيتم تنظيمه كل عام، على خلق بيئة مشجعة لصناعة السيارات الكهربائية في مصر وإعداد كوادر هندسية واستقطاب أفضل العناصر لدخول هذا المجال ووضع مصر على الخريطة الدولية للمشاركة في المسابقات الدولية.

تعليقات