مجتمع

اليوجا رياضة محببة للصائمين خلال رمضان

الأحد 2017.6.4 03:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1140قراءة
  • 0 تعليق
"اليوجا" رياضة محببة خلال شهر رمضان

"اليوجا" رياضة محببة خلال شهر رمضان

تحتل ممارسة رياضة" اليوجا" أهمية خاصة بين الرياضات لكونها تعد أحد أبرز الرياضات الروحية، التي تعتمد على التأمل، فضلاً عن فوائدها الصحية المذهلة للجسم.

ويمكن استغلال شهر رمضان الكريم، الذي يتميز بروحانيته العالية لممارسة هذه الرياضة، التي تساعد على صفاء الروح والجسد معاً، كما أن هناك تمارين خاصة بـ" اليوجا" يمكن أدائها خلال ساعات الصوم دون تعريض الجسم للتعب والإرهاق الناتج عن الشعور بالجوع والعطش ومن ثم انخفاض الطاقة البدنية لدى كثيرين. 

نسرين طارق مدربة اليوجا بأحد المراكز الرياضية بمنطقة مصر الجديدة شرق القاهرة، تجيب على كثير من التساؤلات في حوارها مع "بوابة العين الإخبارية" حول أهمية اليوجا لأجهزة الجسم خلال الصوم، وأنواع اليوجا، التي يمكن ممارستها خلال الشهر الكريم.


تقول نسرين إن ممارسة اليوجا بشكل عام تساعد على تنقية الجسم من السموم وإعادة تنشيطه أيضاً، خاصة إذا ما تم ممارستها قبل موعد الإفطار بنحو ساعتين، أما عن فوائد اليوغا فتجملها نسرين في النقاط التالية:

1- تساعد اليوجا على تنشيط الدورة الدموية، بعد فترة من الخمول خلال ساعات الصوم، كما تساعد على تدفق الدم بكفاءة هائلة إلى جميع أجزاء الجسم.

2- تنظيم عملية التنفس أحد أبرز مهام اليوغا، حيث تساعد على إيصال الأكسجين لكافة أجزاء الجسم ومن ثم الشعور بالراحة والاسترخاء، فضلاً عن تنبيه المخ وإنعاش الذاكرة.

3- حرق الدهون، يسهم الصوم بشكل عام في عملية فقدان الوزن وحرق الدهون، إذا ما اعتمد الصائم على الأغذية الصحية المفيدة للجسم ودون الإفراط في تناول السكريات كأحد الأطباق الرئيسية خلال شهر رمضان، وتساعد اليوجا أيضاً على حرق الدهون المختزنة بالجسم، إذا ما تم ممارستها خلال ساعات الصوم بشكل يومي.

4- الشعور بالراحة والصفاء النفسي، حيث إن الشعور بالجوع والعطش وفقدان الجسم للطاقة على مدار ساعات طويلة من الصوم يزيد الشعور بالعصبية والتوتر، لكن ممارسة اليوجا تخلق حالة من التوزان النفسي والشعور بالهدوء.

5- تنشيط الجهاز الليمفاوي للجسم وتخليص الجسم من السموم يتم عبر ممارسة الشخص لرياضة اليوجا، خاصة تلك التي تعتمد على حركات بسيطة بالأيدي والقدمين مع تنظيم عملية الشهيق والزفير.

تعليقات