رياضة

رقم قياسي منتظر في ركلات الجزاء بمونديال روسيا

السبت 2018.6.23 07:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
إيدين هازارد

إيدين هازارد لاعب منتخب بلجيكا

من أكثر الأمور التي لفتت الانتباه في النسخة الحالية من كأس العالم احتساب عدد كبير من ركلات الجزاء في مرحلة مبكرة من البطولة، بعد تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد. 

مشاهدة البرتغال في مونديال روسيا تدفع مشجعين لفكرة مجنونة

وسجل إيدين هازارد لاعب بلجيكا من ركلة جزاء أمام تونس، وكذلك المكسيكي كارلوس فيلا من ركلة أخرى امام كوريا الجنوبية ليرتفع العدد إلى 14 ركلة في أول 28 مباراة في البطولة، تم تسجيل 11 هدفا منها.

أما في نسخة البرازيل قبل 4 سنوات، فلم تحتسب سوى 13 ركلة جزاء في كل المباريات، بينما كان الرقم القياسي في نسخة 2002، حيث تم احتساب 18 ركلة.

وكان لحكم الفيديو تأثيره الكبير في ذلك بعد احتساب 6 ركلات جزاء بعد مراجعة الفيديو، كما ألغيت ركلة جزاء للبرازيل بعد احتسابها (الجمعة)، حيث أظهر الفيديو عدم وجود مخالفة ضد نيمار. 

وقال ماسيمو بوساكا، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي (فيفا) قبل البطولة، إن حكم الفيديو لن يكون مثاليا، وبدا أنه على حق في ظل عدم الاستقرار الذي شاب بعض القرارات. 

ورأت البرازيل وإنجلترا ضرورة مراجعة الفيديو في أول مباراة لهما بالبطولة، بينما عبر بيرت فان مارفيك مدرب أستراليا عن غضبه بداعي أن حكم الفيديو تسبب في خسارته أمام فرنسا. 

لكن "فيفا" يبدو راضيا جدا عن حكم الفيديو حتى الآن، وقال جيوفاني مارتي، مدير العلاقات الإعلامية بالمؤسسة: "الفيفا راضٍ تماما عن مستوى التحكيم، والبيانات تشير إلى نجاح نظام حكم الفيديو المساعد".

ويبدو أن الجدل سيستمر بشأن حكم الفيديو، ومن المتوقع زيادة عدد ركلات الجزاء، فإذا استمر المعدل الحالي البالغ 0.46 ركلة في المباراة فإن نهائيات روسيا تبدو في طريقها لاحتساب 29 ركلة بنهاية المسابقة.

تعليقات