مجتمع

قافلة مساعدات إغاثية إماراتية عاجلة لأهالي الجبلية في الحديدة

الجمعة 2018.6.15 12:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 276قراءة
  • 0 تعليق
شعار الهلال الأحمر الإماراتي

شعار الهلال الأحمر الإماراتي

سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة مساعدات إغاثية عاجلة إلى منطقة الجبلية بمحافظة الحديدة تضمنت سلالاً غذائية وسلعاً تموينية أساسية.

يأتي توزيع فرق الهيئة السلال الغذائية على أهالي منطقة الجبلية الواقعة على الخط الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا التابعتين لمحافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن بعد تحريرها من مليشيات الحوثي، وفي إطار البرامج الإنسانية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات إلى الشعب اليمني الشقيق وجهودها المبذولة لدعم الأشقاء، في وقت تعاني فيه معظم الأسر معوقات اقتصادية نتيجة الممارسات الإرهابية لمليشيات الحوثي الإيرانية.

من جانبه، قال حارب العواني، نائب ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي لليمن، إن توزيع السلال الغذائية والمساعدات الإنسانية الإغاثية على سكان المناطق المحررة في الساحل الغربي لليمن وأهالي الجبلية بمحافظة الحديدة، يأتي في إطار حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على دعم الشعب اليمني الشقيق والوقوف إلى جانبهم لتجاوز ظروفهم الصعبة ورفع المعاناة عنهم.

وأضاف أن الهيئة تنفذ حملات إغاثية تستهدف تحسين الحياة المعيشية للأشقاء في اليمن، عبر توزيع المساعدات الإنسانية والإغاثية وتنفيذ المشروعات التنموية لمساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار مليشيات الحوثي الإيرانية.

وأشار العواني إلى أن الهيئة تستهدف تحسين الأوضاع الإنسانية في جميع المناطق المحررة بالحديدة، لتنعم بمستوى معيشي مناسب أسوة بالمناطق التي تم تحريرها من قبضة الحوثيين في الساحل الغربي لليمن.

وبدورهم، عبّر أهالي منطقة الجبلية عن شكرهم الجزيل لمساهمة دولة الإمارات العاجلة في تخفيف معاناتهم التي تسببت فيها المليشيات الإرهابية، متوجهين بالشكر والتقدير إلى الهلال الأحمر الذراع الإنسانية لدولة الإمارات على تقديم الدعم غير المحدود للأسر اليمنية والحرص المستمر على رفع المعاناة عنهم.

وأكدوا أن التحالف العربي لدعم الشرعية يسهم في عودة الحياة الطبيعية إلى المدن اليمنية بعد تحريرها من مليشيات الحوثي.

كما أعربوا عن امتنانهم لتقديم المساعدات الإغاثية العاجلة التي تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن وتستهدف إسعاد أبناء وأسر الساحل الغربي.

فيما تواصل دول التحالف العربي بقيادة السعودية جهودها الإنسانية في اليمن وتنفيذ الحملات الإنسانية والإغاثية، إضافة إلى المشاريع التنموية في المناطق المحررة، وذلك ضمن الدور الكبير الذي تقوم به دعماً لليمن الشقيق لتخليصه من المخطط الانقلابي عبر مليشيات الحوثي الإرهابية، حيث يتواكب التحرير مع العمليات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة الأشقاء ودعمهم على تجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به.

تعليقات