رياضة

تقرير.. دراما اللحظات الأخيرة تواصل إبعاد بوفون عن حلمه

الخميس 2019.3.7 04:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
جانلويجي بوفون

جانلويجي بوفون

واصلت لعنة لقب دوري أبطال أوروبا مطاردتها جيانلويجي بوفون، حارس مرمى باريس سان جيرمان، بعدما ودع البطولة من الدور ثمن النهائي أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وخسر سان جيرمان أمام يونايتد بنتيجة 1-3 على ملعب حديقة الأمراء، في إياب الدور ثمن النهائي من البطولة الأوروبية، ليتأهل الفريق الإنجليزي بفضل قاعدة الهدف الاعتباري في مجموع المباراتين 3-3، علما بأن لقاء الذهاب على ملعب "أولد ترافود" انتهى بفوز الفريق الباريسي بهدفين دون رد.


الحارس الإيطالي، صاحب الـ41 عاما، فشل في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على مدار تاريخه، وكان يطمح خلال هذا الموسم للتويج باللقب مع النادي الباريسي، بعدما فشل على مدار السنوات الماضية في الفوز باللقب مع يوفنتوس الإيطالي.

ولم يقدم بوفون المردود الجيد خلال مواجهة يونايتد في الإياب، حيث أخطأ في كرة الهدف الثاني، التي استغلها البلجيكي روميلو لوكاكو وسجل منها الهدف الثاني له ولفريقه، كما فشل في التصدي لركلة الجزاء التي نفذها ماركوس راشفورد قبيل النهاية وسجل منها هدف إقصاء الكتيبة الباريسية.

دراما اللحظات الأخيرة تطارد بوفون للموسم الثاني تواليا

ودع بوفون البطولة الأوروبية للموسم الثاني تواليا بهدف في الوقت بدل الضائع، بعدما سجل راشفورد هدف فوز يونايتد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، من ركلة جزاء سددها بطريقة مميزة للغاية.

وفي الموسم الماضي، خرج بوفون من دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني، من الدور ربع النهائي، بسيناريو مثير في اللحظات الأخيرة أيضا من مباراة الإياب.

الحارس الإيطالي استقبل هدفا في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني بمباراة الإيطالي، سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء أيضا، لتنقلب النتيجة من تعادل الفريقين 3-3 ذهابا وإيابا إلى فوز بنتيجة 4-3 للفريق الملكي.


خسارة النهائيات بالتخصص

بعيدا عن اللحظات الدرامية في الأدوار الإقصائية، بوفون وصل مع يوفنتوس لنهائي دوري الأبطال 3 مرات وخسرها جميعا، ليظل لقب دوري الأبطال مستعصيا على الحارس المخضرم.

يوفنتوس خسر نهائي نسخة 2003 أمام الخصم المحلي ميلان بركلات الجزاء الترجيحية، وكان بوفون وقتها شابا يافعا بعمر 25 عاما، وبعد 12 عاما خسر النهائي أمام برشلونة، ثم ريال مدريد في 2017.

تعليقات