ثقافة

"رويترز" تقلص عدد موظفيها في المكاتب الأوروبية

السبت 2018.11.17 12:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
المقر الرئيسي لـ"طومسون رويترز" - أرشيفية

المقر الرئيسي لـ"طومسون رويترز" - أرشيفية

أعلنت وكالة "رويترز" الإخبارية إعادة تنظيم في مكاتبها الأوروبية تؤدي إلى إلغاء وظائف خصوصاً في الخدمات التي تنتج بلغتين في إيطاليا وألمانيا وفرنسا، حسب ما ذكرت مصادر عدة لوكالة "فرانس برس". 

وقال سايمون روبنسون، رئيس تحرير منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "نخطط في بعض المكاتب لدمج وظائف المراسلين الدوليين والمحليين، رغم أننا سنواصل الإنتاج بالإنجليزية واللغة المحلية، مكتب واحد بلغتين"، مضيفا أن "هذا التغيير يؤدي إلى إلغاء وظائف في بعض مكاتبنا الأوروبية".

وأشارت "رويترز" إلى أن التغييرات تحافظ على ميزانيتها، وتسمح لمكاتبها الأوروبية بإنتاج المزيد من الموضوعات ذات التأثير القوي (السبق والتحليل).

وفي إيطاليا، أعلن إلغاء 16 وظيفة من أصل 45 صحفياً، أي تقريباً ثلث الموظفين في روما وميلانو، بما في ذلك خدمة التصوير بأكملها، وفقاً لبيان صادر عن هيئة التحرير في إيطاليا، وأضربت الهيئة عن العمل يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين.

أما في ألمانيا، فقال مصدر نقابي إنه من المقرر إلغاء 10 وظائف من أصل 120، أي "أقل بقليل من نسبة 10% التي كانت ستجبر (رويترز) على تقديم خطة اجتماعية لصرف الموظفين".

وفي فرنسا حيث يعمل نحو 75 صحفياً في باريس، أعلن ممثل للنقابات أنه "يتوقع أن يكون المكتب الوجهة المقبلة لعملية التخفيض، رغم عدم صدور أي إعلان حتى الآن".

كما أشارت مصادر إلى أن عملية التخفيض تشمل كذلك مكتب موسكو.

في لندن، أشار أحد الصحفيين العاملين في المكتب إلى "تشجيع كبار المراسلين والمحررين بقوة على الاستقالة مع تعويضات جيدة" على أساس المغادرة الطوعي.

وتتزامن خطوة تقليص عدد الموظفين مع تحول كامل في "طومسون رويترز" الأمريكية الكندية التي تملك "رويترز نيوز"، إذ باعت للتو قسم "المخاطر والمال" من أجل إعادة توجيه نشاطها نحو الاستشارات القانونية والضريبية وكذلك المعلومات.

تعليقات