منوعات

تعرف على الحياة الغامضة لزوجة زعيم كوريا الشمالية

الأربعاء 2017.9.27 11:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 6647قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية وزوجته

زعيم كوريا الشمالية وزوجته

بضعة تفاصيل فقط هي المعروفة عن ري سول جو، المرأة التي عُرفت في عام 2012 بوصفها زوجة ديكتاتور كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وفقا لتقارير استخباراتية كورية جنوبية، يعتقد أن "ري" عمرها الآن 28 عاما، وهي أم لثلاثة أطفال، لكن حكومة المملكة المنعزلة لم تؤكد تلك المعلومات.


ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن السيدة ري لا تظهر كثيرا أمام العامة، لكن عادة ما تشاهد أثناء احتفالات كيم بإطلاق تجربة صاروخية، ودائما ما تلتقط صورها وهي تبتسم ابتسامة مهذبة، وترتدي فساتين بلون الباستيل.

وأفادت تقارير بأن السيدة ري ولدت في أسرة من النخبة؛ حيث يعمل والدها أستاذا ووالدتها طبيبة، وهناك بضع معلومات أخرى عن حياتها وكيف أصبحت زوجة الديكتاتور الحي الأكثر شهرة في العالم.


أوردت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن السيدة ري تم تعريفها بأنها زوجة كيم جونج أون في يوليو 2012، عندما أعلنت وسائل الإعلام في كوريا الشمالية الأمر رسميا.

كان هناك ضجة إعلامية استمرت لأسابيع حول "المرأة الغامضة" التي شوهدت مع كيم في سلسلة من الأحداث، بينها: عرض مسرحي لشخصيات ديزني، واحتفال الذكرى السنوية لوفاة جد كيم.


وعند تعريف السيدة ري كان الأمر مخيبا للآمال، فقد أشارت إليها وسائل الإعلام وكأنها أمر ثانوي خلال تغطية افتتاح حديقة ملاهي في بيونج يانج.

من غير الواضح تماما متى تزوج كيم وري؛ فبعض التقارير أشارت إلى أن الزفاف جرى في 2009، ووضعت ري ابنها في العام التالي، وذكرت أخرى أن الزوجين لم يلتقيا حتى حفل الموسيقى الكلاسيكية عام 2010.


السرية حول الزفاف ليست غريبة بالنسبة للكوريين الشماليين والمراقبين الدوليين للمملكة المنعزلة؛ فحتى والد كيم لم يعرف أبدا عنه ظهور زوجاته أمام العامة.

بضع معلومات فقط هي المعروفة عن حياة السيدة ري قبل زواجها بـ"كيم"، لكن تقارير استخباراتية كورية جنوبية أفادت بأنها درست الغناء في الصين، وزارت كوريا الجنوبية عام 2005 كأحد أعضاء فريق التشجيع في كوريا الشمالية.


تعرف السيدة ري بذوقها في الأزياء الغربية، فقد شوهدت وهي تحمل حقائب غالية لمصممين، مثل: ديور، وشانيل.

وقد أثار اهتمامها بالمنتجات الفاخرة انتقادات دولية؛ حيث عانى الكوريون الشماليون لعدة سنوات من مجاعة، وجفاف، وتفشي الفقر.

في وقت سابق من العام الجاري، اختفت ري عن الساحة العامة لعدة أشهر، مما أدى لتكهنات بشأن صحتها، لكن في أغسطس، أفادت تقارير استخباراتية كورية جنوبية بأنها وضعت طفلا، وأنها اختفت عن الأنظار لأنها كانت حاملا.


يعتقد أن الزوجين لديهما الآن ثلاثة أطفال، وإن كانت المعلومات الأكثر تفصيلا منقولة عن نجم كرة السلة الأمريكي دنيس رودمان، المعروف بصداقته المثيرة للجدل مع السيد كيم ورحلاته المتكررة إلى كوريا الشمالية، وقال رودمان إنه التقى الطفل الثاني في 2013، وهي طفلة تدعى جو إيه.

وتكهنت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية، بأن السيدة ري ربما تعرضت لضغط من أجل إنجاب الطفل الثالث على أمل أن يكون ولدا يرث ديكتاتورية السيد كيم، وذلك على افتراض أن الطفلين الآخرين للزوجين هما فتاتين.

تعليقات