سياحة وسفر

ريوماجيوري.. قرية إيطالية منحوتة في الصخر مُطلعة على البحر

الثلاثاء 2019.3.12 02:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 70قراءة
  • 0 تعليق
ريوماجيوري.. قرية إيطالية منحوتة في الصخر مطلعة على البحر

ريوماجيوري.. قرية إيطالية منحوتة في الصخر مطلعة على البحر

واحدة من ضمن 5 قرى سياحية خلابة لساحل "شينكوى تيرى" الإيطالي التي اشتهرت بجمالها الاستثنائي، هي قرية ريوماجيورى، الواقعة في وادي سيل ريو ماجورى في مقاطعة لا سبيتسيا، يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر.
في مشهد فريد من نوعه يندمج البحر والجبال، هذه هي ريوماجيورى قرية صغيرة قديمة ذات أصل بحري اسمها مشتق من واحد من اثنين من السيول التي عبرتها، سيل "ريفوس مايور"، ووفقاً لتاريخ القرية، تأسست من قبل مجموعة من اللاجئين اليونانيين الفارين من اضطهاد الإمبراطور البيزنطي ليون الثالث الإيساوري في القرن الثامن، بحسب موقع " lecinqueterre" الإيطالي.



تتمتع "ريوماجيورى" بالكثير من مقومات الجمال الطبيعي مع المنازل الملونة المبنية على التلال والمنحدرات المواجهة للساحل، أي عديد من فرص الاستمتاع البرية والبحرية، بالإضافة إلى امتلاكها عدد كبير من المطاعم والمقاهي والمواقع التي تتمتع بالإطلالات البانورامية الخلابة.
بداية المنازل في ريوماجيورى زاهية مطلية بألوان علم منطقة ليجوريا الأزرق والأحمر والأبيض والأخضر، والتي لا يتعدى ارتفاعها الأربعة طوابق، وجميعها لها مدخلان: واحد على الواجهة، والآخر في الجزء الخلفي على مستوى الشارع العلوي، والتي تحيط بميناء القرية والمقامة على الأقواس الحجرية لمحلات النبيذ القديمة.


قلعة ريوماجيورى، من أشهر وأقدم المزارات السياحية والتاريخية التي يمكن زيارتها في القرية الإيطالية، والتي يطلق عليها "كاستيلاتسو دي شيريكو"، الواقعة على تلة المهد، وهي عبارة عن حصن يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر لحمايتها من غارات القراصنة، ومكونة من برجين وجدار رابط بينهما، إذ بنيت في عام 1260 على قاعدة من أربعة جوانب.
واستخدمت القلعة قديماً كمقبرة، وهي اليوم مركزاً لتنظيم الأنشطة التعليمية والثقافية.


كنيسة القديس يوحنا المعمدان أو LA CHIESA DI SAN GIOVANNI BATTISTA ، التي تقع في الجزء العلوي من القرية، بنيت في عام 1340 من قبل أنطونيو فيشي أسقف مقاطعة لوني، كما ورد في النقشالموجود على القبر على الواجهة.
بنيت الكنيسة على الطراز المعماري القوطي، وفي عام 1870 جددت وأعيد تصميم الواجهة بأسلوب قوطي جديد، ليحل محل نافذة الورود الأصلية.



ومن الأنشطة الترفيهية الرائعة التي يمكن تجربتها في هذه القرية الصغيرة، الذهاب في جولة بالقارب وسط الطبيعة الخلابة الملونة.
ونظراً لساحلية القرية، فالمأكولات البحرية من أشهر الأكلات التقليدية بها، لذلك يمكن الاستمتاع بتناول أشهي وجبات السمك الطازجة التي تم اصطيادها من البحر مباشرة، والخبز والمكرونة الإيطالية المحلية الصنع.


ريوماجيورى هي نزهة منحوتة في الصخر مطلعة على البحر، فهي نافذة طبيعية للاستمتاع بغروب الشمس ورؤية بانورامية للسماء المرصعة بالنجوم ليلاً.



تعليقات