اقتصاد

إنفوجراف.. إطلاق اسم "الرياض" على أكبر مشروع إسكاني في أبوظبي

الإثنين 2017.11.27 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1246قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز

انطلاقا من رؤية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، في تحقيق أفضل مستويات الاستقرار الأسري المنشود لمواطني الدولة أمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، باعتماد مجموعة من التحديثات على سياسات إسكان المواطنين.

وترتكز السياسات الجديدة التي أطلقتها الحكومة على إطلاق حزمة من المنتجات السكنية الجديدة للمستفيدين من المواطنين، كما تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات في المدن وتنويعها، إضافة إلى توسيع قاعدة المستفيدين منها.


وتشمل حزمة المنتجات السكنية الجديدة خفض مدة الانتظار إلى أكثر من النصف، مع إتاحة إمكانية تداول واستبدال أراضي المنح وتداول الأراضي المبنية، فضلاً عن شراء أراض إضافية بأسعار مدعومة، وفق ضوابط وشروط معينة، بغرض توفير خيارات أكثر للمستفيدين ولتيسير استقرارهم الاجتماعي والأسري.

من جانبه، وجه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بإطلاق مسمى مدينة "الرياض" على المشروع الإسكاني الأحدث والأضخم في أبوظبي، وإنشاء شركة "مدن العقارية" المتخصصة بتطوير المشاريع الإسكانية والبنى التحتية والمرافق المجتمعية اللازمة التي ستعمل على تطوير مدينة الرياض (جنوب الشامخة وشمال الوثبة سابقاً).

وتسعى حكومة أبوظبي من خلال التوجه الجديد إلى إتاحة المزيد من المرونة في سياسات الإعفاء، عرفت الحكومة ذوي الدخل المحدود، رافعة سقفه لتوسيع قاعدة المستفيدين من المنح المالية، وتوفر السياسات الإسكانية الجديدة لحكومة أبوظبي فرصة شراء مسكن جاهز من أي مشروع عقاري في الإمارة، بالاستفادة من حوافز الإعفاء المتميزة.

وتتضمن المنتجات السكنية الجديدة كذلك تعديل نسب ومدة الاستقطاع، حيث تكون أكثر مرونة لتسهيل الدفعات على المنتفعين، ويستفيد من المنتجات السكنية المحدثة شرائح جديدة تشمل المواطنة العازبة، والمواطنين الحاصلين على منفعة سابقاً وليست لديهم أملاك حالياً، ومواطني الإمارات الأخرى العاملين في أبوظبي، ويسمح وفقاً لتحديثات سياسة الإسكان لمواطني الإمارات الأخرى المقيمين في أبوظبي شراء أراض سكنية بأسعار مدعومة ضمن ضوابط حددتها السياسة، كما سيتم إدراج جميع مواطني الإمارة في نظام الحصول على منتج سكني بمجرد وصولهم لسن 22 عاماً.

تعليقات