تكنولوجيا

"الروبوتات النحلة" اختراع هولندي لتلقيح النباتات حال انقراض الحشرات

الأربعاء 2018.10.10 04:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
الروبوتات يمكنها التحليق بسرعة 15 ميلا في الساعة

الروبوتات يمكنها التحليق بسرعة 15 ميلا في الساعة

مع انتشار طرق الزراعة الحديثة وبدء ظهور عواقب التغير المناخي العالمي، يتعرض مستقبل الحشرات إلى تهديدات غير مسبوقة، لكن استعدادا لهذا الخطر، يعمل مجموعة من العلماء في جامعة دلفت للتكنولوجيا في هولندا على حلول طويلة المدى لعدد من المشكلات الشائكة التي يواجهها العالم، وطوروا حلا لمواجهة خطر انقراض النحل وذباب الفاكهة.

وبحسب صحيفة "جارديان" البريطانية، فقد استنسخ هؤلاء العلماء نماذج معقدة لأجنحة متحركة علاوة على الديناميكا الهوائية الخاصة بذباب الفاكهة. ويعتقد الباحثون الهولنديون في مركز الروبوتات الذي افتتح حديثا في الجامعة، أنهم قادرون على تصنيع أسراب من الروبوتات التي تشبه النحل الطبيعي لتلقيح النباتات في حالة انقراض الحشرات الحقيقية التي تقوم بهذا الدور.


وأجنحة هذه الروبوتات التي أطلق عليها DelFly ترفرف 17 مرة في الثانية لتتمكن من الارتفاع اللازم للبقاء والانتقال في الجو والسيطرة على رحلتها عبر تعديلات صغيرة في حركة أجنحتها. ويمكن للروبوتات النحل أن تحلق فوق أي مكان وتطير في أي اتجاه ويمكنها الانحناء 360 درجة حول الحدائق والمحاور المتدحرجة. ونظرا لأن أجنحة الروبوتات النحل مصنوعة من شرائح مايلر خفيفة جدا في الوزن، تستخدم في الأغطية الفضائية، من الآمن أن يعمل الناس حولها دون أي خطر.

ويمكن لهذه الروبوتات التحليق لما يصل إلى 15 ميلا في الساعة، وتتمتع بكفاءة عالية في رحلاتها مقارنة بالروبوتات ذات الأجنحة التي تشبه الهليكوبتر؛ ما يعني أن بطارياتها يمكن أن تستمر في العمل لساعات طويلة.

ليس هذا فقط، يمكن تزويد الروبوتات النحل بأجهزة استشعار فضائية لتتمكن من الطيران من نبات إلى آخر، دون الاصطدام ببعضها أو في أي عقبات تواجهها أثناء الرحلة.

وقال ماتج كارسك، أحد الباحثين القائمين على هذا الاختراع المذهل: "نأمل في استخدام هذا الاختراع في التلقيح في الصوبات الزجاجية. النحل الطبيعي يتعرض إلى تهديد بالغ بسبب طرق الزراعة الحديثة، ولا نعرف كيف سيكون مستقبله. وهذا الاختراع أحد الحلول لهذه المشكلة.. نحن لا نحاول استنساخ الذباب ولا النحل، لكن نحاول التعلم منها".

وأشار إلى أنه خلال من 5 إلى 10 سنوات، ستكون تقنية صناعة روبوتات أصغر كثيرا في الحجم متوافرة، ويمكن رؤيتها مستخدمة في الصوبات الزراعية، لافتا إلى أن المطورين يسعون إلى العثور على شركاء تجاريين للمشروع.

ويبلغ حجم الحشرة الروبوت 29 جراما؛ ما يجعلها أكبر 55 مرة من حجم ذبابة الفاكهة الطبيعية. ويمكنها التحليق لمدة 6 دقائق أو 0.6 ميل في الساعة عملا ببطاريتها الحالية، لكن يخطط الباحثون إلى تقليل حجم هذه الروبوتات بعض الشيء لتسهيل حركتها.

أسفرت محاولات سابقة للتقنية نفسها في جامعة هارفارد وجامعات أخرى عن نماذج ناجحة أيضا، لكنها كانت هشة جدا وغير قادرة على التنقل حول بعضها.

وتُعَد هولندا أحد أكبر مصدري المنتجات الزراعية والغذائية في العالم. ويعد النحل مسؤولا عن تلقيح 80% من محاصيلها، لكن من أصل 360 نوع نحل في هولندا، ربما يكون نصفها عرضة لتهديد جزئيا بسبب الاستخدام الواسع للمبيدات الحشرية.

تعليقات