سياسة

مناورة عسكرية أمريكية تايلاندية بمشاركة ميانمار رغم قمعها للروهينجا

الأحد 2017.12.24 11:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 340قراءة
  • 0 تعليق
لاجئ من الروهينجا يحمل مسن في معكسر ببنجلاديش- رويترز

لاجئ من الروهينجا يحمل مسن في معكسر ببنجلاديش- رويترز

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" إن جيش ميانمار تلقى دعوة للمشاركة كمراقب في مناورة عسكرية ضخمة تشارك فيها عدة دول بقيادة الولايات المتحدة وتايلاند العام المقبل.

وتأتي دعوة جيش ميانمار، على الرغم من اتهامه بالتطهير العرقي ضد أقلية المسلمين الروهينجا، من قبل الأمم المتحدة وأمريكا.

وأوضح متحدث باسم "البنتاجون" إن تايلاند هي من وجهت دعوة لميانمار للمشاركة في مناورة "كوبرا جولد" السنوية التي تضم آلاف الجنود الأمريكيين والتايلانديين ومن دول آسيوية أخرى.

وأضاف اللفتنانت كولونيل كريستوفر لوجان أن دعوة وجهت لميانمار لمراقبة الجزء الخاص بالمعونات الإنسانية ومواجهة الكوارث في المناورة.

وأشار ضابط كبير في المخابرات الحربية التايلاندية إلى أنه لم يتضح ما إذا كانت ميانمار قبلت الدعوة، ولكنه قال إن بلاده حريصة على مشاركتها.

ونفى الضابط مناقشة قضية قمع الروهينجا في إطار مسألة المشاركة في التدريبات. وقال "لم يطرح هذا في المحادثات مطلقا نحينا هذه المسألة.. نركز على التدريب على التعليم على التعاون العسكري. إننا نرغب في مشاركة ميانمار".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لأنه ليس مخولا بالحديث لوسائل الإعلام "هذه سياسة ونحن عسكريون، هذه مناورة عسكرية".


تعليقات