رياضة

رونالدو وصلاح يسيطران على كاريكاتير "العين الرياضية" في 2018

الإثنين 2018.12.31 09:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 376قراءة
  • 0 تعليق
رونالدو وصلاح

رونالدو وصلاح

قدمت بوابة العين الرياضية لمتابعيها فقرة جديدة ممتعة خلال عام 2018، عبر الاعتماد على فن "الكاريكاتير"، لتقديم الأفكار الكروية واللقطات البارزة في ملاعب العالم بشكل مختلف يصل لكل الفئات، وفقا لاستراتيجية جديدة دخلت بها العام المثير كرويًّا.

ونالت كاريكاتيرات "العين الرياضية" صيتًا واسعًا، وتجاوب معها الكثيرون من متابعيها على نطاق أكبر وأوسع، وانتشرت رسومات البوابة بمختلف المنصات الإعلامية وحسابات السوشيال ميديا عبر موقع التغريدات الأشهر "تويتر".

وعلقت بعض كاريكاتيرات "العين الرياضية" في أذهان متابعيها طويلاً، لكن السمة البارزة لها كانت نجاحها بشكل كبير في تقديم وجبة دسمة لجماهير الكرة خلال هذا العام الذي كان مليئا بالإثارة والمتعة في ملاعب العالم.

ومع نهاية العام تستعرض "بوابة العين الرياضية" في هذا التقرير أبرز الكاريكاتيرات التي تركت دويا كبيرا وانطباعات رائعة وطويلة، لنذكركم بها وتذكركم هي بأبرز أحداث العام الذي ينتهي بإثارة ومتعة كروية كبيرة.

1) نجوم مصر يثأرون لصلاح

لا شك أن ما قام به سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، بتدخله القوي مع محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، والذي تسبب في إصابته خلال نهائي دوري أبطال أوروبا، أشعل مواقع السوشيال ميديا غضبًا من المدافع الشرس، بل إنه تم تدشين حملات لمقاطعته والتربص به، وكان أبرزها بالطبع من نجوم الإعلام والفن ومشاهير المجتمع المصري، لما تسبب فيه راموس من إبعاد صلاح عن مباريات مصر الاستعدادية لكأس العالم 2018 وأول مباراة في البطولة أمام أوروجواي، والتي خسرها الفراعنة بهدف نظيف.



2) كأس عالم ساخرة

حظي مونديال روسيا بالكثير من المواقف الكوميدية، التي علقت في عقول الجماهير، وبالطبع خرجت منها العديد من الأفكار والرسومات الساخرة.. وسلطت "العين الرياضية" الضوء على بعض هذه المواقف من خلال عدد من الكاريكاتيرات طوال أيام المونديال، والتي لاقت نجاحًا كبيرًا، أمثال "مصر والسعودية في مطار موسكو.. سامباولي وميسي يضيقان الخناق على الأرجنتين.. الكوريون يصدمون الألمان.. العجوز تاباريز يطيح بمنتخب رونالدو.. كرواتيا.. من فم الأسد".



3) رونالدو يحصد نصيب الأسد

بكل تأكيد صنع الانتقال التاريخي للبرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي الحدث وحده، عقب انتهاء مونديال روسيا وتتويج منتخب الديوك الفرنسي بالنجمة الثانية له في كأس العالم، فأحدث رحيل "الدون" لمدينة تورينو زلزالا في العاصمة الإسبانية وكل الأوساط الإعلامية والجماهيرية، فاستحق هذا الحدث نصيب الأسد من الكاريكاتيرات، سواء ما يخص الصفقة نفسها، أو توابعها، ووضع الريال الصعب بعد رحيله، وصيام اللاعب التهديفي في فترته الأولى مع الفريق الإيطالي، ثم أرقامه القياسية التهديفية مع السيدة العجوز بعدها.




وكان من تلك الكاريكاتيرات "أحلام السيدة العجوز لا تتوقف.. حال ريال مدريد الآن.. رونالدو ما زال يخطئ الهدف مع يوفنتوس.. حال بنزيمة وبيل ورونالدو.. صحوة رونالدو قبل انطلاق دوري الأبطال.. رونالدو بطلا مع مدريد.. مطرودا في يوفنتوس.. ريال مدريد يتجرد من سلاح كريستيانو رونالدو.. الاتهامات تلاحق بيريز بسبب كريستيانو رونالدو.. رحل رونالدو فتألق بينزيمة.. رونالدو المنقذ وإنتر يصدم نابولي".



4) صلاح بين الشك واليقين

أدخل محمد صلاح نجم المنتخب المصري ومهاجم ليفربول الجميع في حالة من الشك والتساؤل بعد البداية الضعيفة التي استهل بها موسمه الثاني مع الفريق، حيث خرجت تكهنات تفيد بأنه نجم الموسم الواحد، وأخرى تؤكد عدم قدرته على مجاراة الثنائي العالمي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في تقديم مواسم متلاحقة بمستوى كبير.. قبل أن يعود وينهي تلك الأحاديث بالعودة لتسجيل الأهداف وتقديم مستواه الكبير المعهود.

وكان لتلك الفترة لا شك أثر كبير على الجماهير المتابعة لصلاح في مصر والوطن العربي بل وكل أنحاء العالم، مما تسبب في خروج العديد من الكاريكاتيرات الضاحكة والمتسائلة عن وضع الفرعون الصغير وما حدث له.

وكان من كاريكاتيرات "العين الرياضية" في هذا الصدد "صلاح وجائزة الأفضل في العالم.. صلاح يزحف نحو لقب الهداف التاريخي للفراعنة.. صلاح يرد على الانتقادات بثلاثية.. صلاح مفتاح تأهل ليفربول.. صلاح يبهر فيرمينو وكلوب".



5) مودريتش يكسر هيمنة ميسي ورونالدو

حدث آخر أشعل الأوساط الكروية في 2018 وهو استحواذ لوكا مودريتش بطل أوروبا مع ريال مدريد ووصيف كأس العالم مع منتخب كرواتيا، على كل جوائز الأفضل في أوروبا والعالم والكرة الذهبية، منهيًا حقبة تاريخية من سيطرة الثنائي الذهبي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على كل تلك الجوائز.

وشملت تلك النقطة عدة رسومات أيضا للبوابة، كان منها "مودريتش ينهي حقبة رونالدو وميسي.. الكرة الذهبية تختار مودريتش".


6) حضور عربي مكثف

شهد عام 2018 أيضًا حضورا قويا ومؤثرا للأندية والمنتخبات العربية في العديد من الأحداث والبطولات، حيث حقق الترجي التونسي بطولة أفريقيا على حساب الأهلي المصري، كما حقق العين الإماراتي إنجازا تاريخيا في مونديال الأندية بالتأهل للنهائي قبل الخسارة أمام ريال مدريد، وكل تلك الأحداث كان لها نصيب من كاريكاتيرات "العين الرياضية"، كما شملت الصفقات النارية لفريقي الهلال والنصر السعوديين جانبا من تلك الكاريكاتيرات أيضا وكان أبرزها "النصر السعودي ميركاتو عالمي.. إدواردو يعيد السوبر السعودي للهلال.. النصر يحقق العلامة الكاملة بفضل صفقاته.. مبخوت وتيجالي في صراع الهداف التاريخي.. الهلال مفتاح بطولات جروس.. السومة البديل ينفذ مهمته بإتقان في الكلاسيكو.. الترجي يصعق الأهلي بريمونتادا قاضية.. العين أمام تحد جديد في مونديال الأندية.. الأخطبوط خالد عيسى.. ريفر بليت ضحية جديدة للعين".


7) أحداث متنوعة

أخيرًا كان للأحداث المتنوعة التي شغلت الرأي العام الكروي في 2018 قسط من تلك الرسومات الساخرة.. حيث شمل "الكاريكاتير" أيضًا أغلب تلك القضايا وكان أبرزها "رحيل إنييستا وميسي يتسلم القيادة.. زيدان يصنع المجد لريال مدريد.. عموري وحيرة البقاء أو الانتقال.. أردوغان يستغل أوزيل ويورطه في السياسة.. بونوتشي يطلب السماح.. نهاية فترة توقف الفيفا المملة.. الطواحين الهولندية تعود للعمل بجيل جديد.. كلاسيكو بلا أسلحة.. البرتغال تشهد سقوط الكبار في الأمم الأوروبية.. ديمبلي يتألق من دكة البدلاء رغم الانتقادات.. كلوب يحرق حصون مورينيو.. ماذا فعل سولسكاير في يونايتد".


تعليقات