سياسة

أمريكا تقلص منح تأشيراتها في روسيا إثر خلاف دبلوماسي

الإثنين 2017.8.21 02:35 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 391قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وبوتين خلال لقائهما في قمة العشرين-أرشيفية

ترامب وبوتين خلال لقائهما في قمة العشرين-أرشيفية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية الإثنين، أنها قلصت خدماتها الخاصة بمنح تأشيرات الدخول في روسيا، بعد أن طردت موسكو عددا من موظفيها الدبلوماسيين، ردا على فرض واشنطن عقوبات جديدة عليها.

وقالت السفارة الأمريكية بموسكو في بيان لها ، إنها ستوقف كل عمليات منح التأشيرات في أنحاء روسيا في 23 أغسطس /آب عدا تأشيرات الهجرة، على أن تستأنف في الأول من سبتمبر/ أيلول على نطاق أقل بكثير". 

وتعني هذه الخطوة أن المواطنين الروس الذين يودون زيارة الولايات المتحدة للسياحة سيضطرون للتوجه إلى موسكو ولن يتمكنوا من استخدام قنصليات محلية خارج العاصمة. 

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واشنطن بتقليل عدد دبلوماسييها وموظفيها الفنيين في بلاده بواقع 755 شخصا بحلول الأول من سبتمبر، ردا على عقوبات جديدة فرضها الكونغرس الأمريكي على موسكو. 

تعليقات