سياسة

روسيا تحتجز قارب صيد يابانيا وطوكيو تطالب بالإفراج عن طاقمه

السبت 2019.2.2 11:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
قارب صيد ياباني - أرشيفية

قارب صيد ياباني - أرشيفية

أعلن مسؤول ياباني السبت أن السلطات الروسية احتجزت قاربا يابانيا للصيد كان على متنه 10 أشخاص.

وأضاف المسؤول من محافظة شيمانه في غرب اليابان، أن موسكو احتجزت القارب في ميناء ناخودكا الروسي حيث يتوقع أن يتم استجواب أفراد طاقمه. 

وقال: "نطلب من الجانب الروسي، عبر القنوات الدبلوماسية، الإفراج عنهم في أقرب وقت ممكن". 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن القارب غادر شيمانه بتاريخ 26 يناير/كانون الثاني لصيد سرطان البحر في بحر اليابان قبل أن يقطع الاتصال معه الأربعاء.  

وتحيط كل من اليابان وروسيا والكوريتين بالمنطقة التي تشهد باستمرار خلافات بشأن حقوق الصيد وملكية الجزر الصغيرة والنتوءات الصخرية. 

وتتهم روسيا عادة القوارب الأجنبية بصيد السلطعون بشكل غير شرعي في منطقتها الاقتصادية الخالصة.

ويدور نزاع منذ نحو 7 عقود بين البلدين على جزر الكوريل الجنوبية التي تسميها اليابان "أراضي الشمال"، وسيطرت عليها قوات الاتحاد السوفيتي السابق في الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وتطالب بها طوكيو منذ ذلك الحين.

ويشكل هذا النزاع الإقليمي عائقا أمام توقيع معاهدة السلام بين روسيا واليابان، التي لم توقع بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وحتى الآن بسبب هذه الجزر، ولو أنهما عاودا العلاقات الدبلوماسية بينهما في 1956.

تعليقات