سياسة

روسيا تؤكد مقتل عسكرييْن بحميميم وتنفي تدمير طائرات لها

الخميس 2018.1.4 01:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 687قراءة
  • 0 تعليق
قاعدة حميميم

قاعدة حميميم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، مقتل اثنين من قواتها في هجوم نادر الحدوث بالهاون، نفذته فصائل مسلحة في سوريا ليلة رأس السنة على قاعدة حميميم باللاذقية.

ونفت وزارة الدفاع، في تصريحات صحفية لها، صحة ما نُقل عن تدمير 7 طائرات عسكرية خلال الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع: "مع حلول الظلام تعرضت قاعدة حميميم الجوية لقصف مفاجئ بالهاون، قامت به مجموعة مسلحة متنقلة (لم تسمها)، ونتيجة القصف قُتل عسكريان".

ويعتبر الهجوم على قاعدة حميميم أحد المقرات الرئيسية لتمركز القوات الروسية في سوريا، حدثا نادرا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، الأربعاء، أيضا سقوط مروحية من طراز "إم.آي-24" في سوريا، بسبب أعطال فنية ومقتل الطيارين اللذين كانا على متنها.

والشهر الماضي، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالبدء في انسحاب قواته من سوريا بعد عامين من بدء التدخل العسكري هناك.

وأعطى بوتين هذه الأوامر خلال زيارة أجراها بصحبة رئيس النظام بشار الأسد لقاعدة حميميم الروسية في سوريا، والتي تتمركز بها قواته. 


تعليقات