سياسة

روسيا تتهم أمريكا بقصف دير الزور السورية بالقنابل الفسفورية

الأحد 2018.9.9 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 289قراءة
  • 0 تعليق
غارات جوية عبر إلقاء قنابل فسفورية بمدينة إدلب

غارات جوية عبر إلقاء قنابل فسفورية بمدينة إدلب

 قال الجيش الروسي، الأحد، إن طائرتين أمريكيتين من طراز إف-15 أسقطتا قنابل فسفورية على محافظة دير الزور السورية أمس السبت. 

 وقال الجيش الروسي إن الضربات الجوية استهدفت قرية هجين، وأدت إلى حدوث حرائق، لكن لم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، بحسب وكالة تاس للأنباء.

وكان ناشطون سوريون اتهموا القوات الروسية بتنفيذها غارات جوية عبر إلقاء قنابل فسفورية وعنقودية، استهدفت شارع الثلاثين وكلية الآداب بمدينة إدلب، شمال البلاد.

وتنتشر القنابل الفسفورية الحارقة على مساحات واسعة، وتتسبب في إشعال الحرائق أينما تسقط، حيث أسفرت عن إصابة 6 مدنيين، ونشوب حرائق ضخمة التهمت المباني والمحلات التجارية، وعطلت مؤسسات المدينة عن العمل، بحسب "مجلس مدينة سراقب"، بريف إدلب الشرقي.

وسقطت القنابل على منطقة حرش بينين الواقعة بين جبل الزاوية وطريق معرة النعمان، واستهدفت المنطقة الصناعية ومدرسة هارون الرشيد وشارع الأربعين قرب الملعب البلدي في المدينة، ونزح الآلاف من المدنيين نتيجة قصف طائرات النظام وروسيا.

تعليقات