سياسة

ماتيس: انتهاك روسيا معاهدة الحد من الأسلحة موقف "لا يمكن تبريره"

الخميس 2018.10.4 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - أرشيفية

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - أرشيفية

قال جيم ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي، الخميس، إن انتهاك روسيا لمعاهدة الحد من الأسلحة هو موقف "لا يمكن تبريره" وإن الولايات المتحدة سترد إذا لم تغير موسكو نهجها. 

وتؤكد الولايات المتحدة أن روسيا تطور نظاما لإطلاق الصواريخ من الأرض قد يسمح لها بشن هجوم نووي على أوروبا خلال فترة قصيرة، وذلك في انتهاك لمعاهدة القوات النووية المتوسطة المدى التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة. لكن موسكو تنفي هذا باستمرار.

وقال ماتيس، خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماع لوزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في بروكسل: "ينبغي لروسيا أن تعود للالتزام بالمعاهدة وإلا ستضطر الولايات المتحدة للرد على تجاهلها الصارخ للقيود التي حددتها المعاهدة". 

وأضاف: "تراجع الولايات المتحدة الخيارات المتاحة في دبلوماسيتنا وموقفنا الدفاعي لفعل ذلك.. كونوا على يقين من أن الموقف الراهن الذي تنتهك فيه روسيا بشكل صارخ هذه المعاهدة موقف لا يمكن تبريره".

ودعت الولايات المتحدة لسنوات طويلة روسيا للعودة للالتزام بالمعاهدة، وجاءت تصريحات ماتيس بعد أيام من قول مبعوثة الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي، إن على روسيا أن توقف عملياتها السرية لتطوير نظام محظور لصواريخ كروز، وإلا فإن الولايات المتحدة ستسعى لتدميره قبل دخوله الخدمة.

تعليقات