سياسة

تقديرات روسية بتراجع أعداد إرهابيي داعش والقاعدة بسوريا

الجمعة 2017.8.25 01:34 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 407قراءة
  • 0 تعليق
عناصر إرهابية تابعة لـ

عناصر إرهابية تابعة لـ

فيما بدا ترجمة لنتائج العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط، أظهرت تقديرات روسية تراجعا في أعداد إرهابيي تنظيمي القاعدة وداعش في سوريا.

وقال رئيس الإدارة الرئيسية في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول إيغور كوروبوف، اليوم الجمعة، إن عدد الإرهابيين الذين ينتمون لتنظيم "داعش" المتواجدين في سوريا يتجاوز 9 آلاف، يتركزون في وسط البلاد والمناطق الحدودية مع العراق، وخاصة على طول نهر الفرات.

ويعكس التقدير الجديد لأعداد إرهابيي داعش تراجعا ملحوظا، إذ كان الجيش الروسي قد قدر أعدادهم في سوريا العام الماضي بنحو 14 ألفا.

وكان الفريق سيرغي أفاناسييف، نائب رئيس الإدارة الرئاسية التابعة لهيئة الأركان العامة والتي تشكل جهاز الاستخبارات لوزارة الدفاع الروسية، قد كشف للصحفيين خلال مؤتمر موسكو الخامس للأمن الدولي، في أبريل/نيسان من العام الماضي، أن "عدد عناصر داعش في العراق يصل إلى 19 ألف شخص، بينما يقاتل في صفوف التنظيم الإرهابي بسوريا حوالي 14 ألف مسلح".

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية، المدعومة من التحالف الدولي، هجوما واسعا في اتجاه الرقة معقل التنظيم الإرهابي في سوريا، مطلع نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، ونجحت في السيطرة على العديد من القرى والبلدات وقطعت طرق الإمداد الرئيسية للتنظيم، كما بدأت في يونيو/حزيران من هذا العام، معركتها لاقتحام المدينة.

وتزامن تحرك قوات سوريا الديمقراطية لهزيمة داعش في معقله السوري مع إطلاق جيش النظام المدعوم روسيا عملية عسكرية لطرد التنظيم من محافظات الشرق السوري.

وفي السياق نفسه، قدر رئيس الإدارة الرئيسية في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، عدد إرهابيي "جبهة النصرة" فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سوريا بما يزيد عن 15 ألف إرهابي، معظمهم من السوريين، بحسب ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

وكان العسكري الروسي يتحدث خلال مائدة مستديرة في منتدى "آرميا - 2017" اليوم الجمعة.

وبدأت جبهة النصرة، التي تعمل حاليا تحت اسم جبهة فتح الشام، وضمن تحالف أوسع هو هيئة تحرير الشام، في حشد عناصرها بمحافظة إدلب وحماة كما انسحبت عناصرها من الحدود اللبنانية، ورغم ذلك تشير التقديرات الحديثة إلى تراجع في أعداد الجبهة التي تمثل تنظيم القاعدة في سوريا.

وكانت تقديرات سابقة لقيادات في الجيش السوري الحر تعود لعام 2015 قد قدرت أعداد مقاتلي النصرة في سوريا بنحو 20 ألف، واعتبروها الفصيل الموازي لداعش من حيث أعداد عناصره.


تعليقات