سياسة

مصور روسي "يخدع" البيت الأبيض وسط مخاوف أمنية

الخميس 2017.5.11 03:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
ترامب استقبل لافروف في المكتب البيضاوي

ترامب استقبل لافروف في المكتب البيضاوي

انخدع البيت الأبيض بشأن المصور الروسي، الذي حضر اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف، ما أثار مخاوف أمنية، حسب ما أشارت تقارير صحفية. 

وعندما ظهرت صور اللقاء، قيل إن المسؤولين الأمريكيين تفاجأوا، لأنهم منعوا وسائل الإعلام من حضور اجتماع المكتب البيضاوي.

ولكن بعد فترة وجيزة، نشرت وزارة الخارجية الروسية في تغريدة على "تويتر" صورة ترامب ولافروف، يتصافحان في المكتب البيضاوي، ثم نشرت صورة أخرى لترامب يبتسم، وهو يصافح سفير موسكو لدى واشنطن سيرجي كيسلياك.


وبالنظر إلى أن كيسلياك كان شخصية محورية في التحقيقات، التي تجريها السلطات الأمريكية بشأن العلاقات المزعومة بين شركاء ترامب والحكومة الروسية، جاء الاجتماع في وقت حساس حيث يواجه ترامب انتقادات لإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، الذي كان يقود أحد التحقيقات.

وكان الشخص الوحيد الذي التقط صورا في الغرفة هو المصور الرسمي للبيت الأبيض، وروسي، وصف بأنه المصور الرسمي للافروف، إلا أن الجانب الروسى لم يكشف أنه يعمل أيضا في وكالة "تاس" للأنباء التي تديرها الدولة.

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية لصحيفة "واشنطن بوست": "لم يبلغنا الروس أن مصورهم الرسمي، كان مصورًا مزدوجًا، وسينشر الصور على وكالة الأنباء الرسمية".

بينما انتقد مسؤولون سابقون في المخابرات الأمريكية وجود مصور وكالة أنباء روسية في المكتب البيضاوي، وسط مخاوف من "إمكانية نقل جهاز للتنصت أو معدات مراقبة أخرى إلى المكتب البيضاوي".


وردًا على سؤال على "تويتر" حول ما إذا كانت فكرة جيدة السماح بدخول مصور الحكومة الروسية، وجميع معداتهم بدخول المكتب البيضاوي، قال نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) السابق ديفيد إس. كوهين: "ليست كذلك".

غير أن البيت الأبيض، قلل من أي مخاوف أمنية، حيث قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية (لم تُحدد هويته) لصحيفة "واشنطن بوست"، إن (المصور) الروسي "كان عليه أن يخضع لنفس إجراءات التفتيش مثل العاملين بالصحافة الأمريكية الذين يمرون عبر البوابة الرئيسية إلى غرفة اجتماعات البيت الأبيض".

وفي وقت لاحق، سمح للصحفيين بالدخول إلى المكتب البيضاوي، ليجدوا ترامب جالسا بمفرده مع هنري كيسنجر مستشار الأمن القومي ووزير الخارجية في عهد إدارتي نيكسون وفورد.


تعليقات