سياسة

بالصور.. الشقة التي دبر فيها عبيدي هجوم مانشستر

الخميس 2017.5.25 09:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 899قراءة
  • 0 تعليق
شقة منفذ تفجير مانشستر

شقة منفذ تفجير مانشستر

نشرت وسائل إعلام غربية صورا للشقة التي يعتقد أن منفذ تفجير مانشستر سلمان عبيدي قضى فيها الساعات الأخيرة قبل تنفيذ الهجوم المميت.

ورجحت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن تكون الشقة المستأجرة في"جرانبي رو"،وسط مانشستر، هي المكان الذي قام فيه الشاب صاحب الـ22 عامًا، بإعداد المتفجرات المستخدمة في تنفيذ الهجوم الانتحاري بحفل المغنية الأمريكية أريانا جراندي بقاعة مانشستر أرينا، وأسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة 64 آخرين.


وأفادت التقارير بأن الإرهابي تواجد بالشقة التي تبعد أقل من ميلين عن القاعة، حتى الساعة السابعة من مساء الإثنين، فقط 3 ساعات ونصف قبل تفجير نفسه في بهو المكان.

تم استئجار الشقة لفترة قصير الأجل مقابل 75 يورو لليلة أو 350 يورو للأسبوع.

واقتحم أفراد الشرطة والجيش، الذين يعتقد أنهم جنود بالقوات الجوية الخاصة البريطانية، الشقة صباح الأربعاء، مستخدمين المتفجرات لتفجير الباب؛ بهدف تعطيل أي فخ محتمل قد تركه عبيدي أو شركائه.


كان قد تم استخدام نهج مماثل للتمكن من دخول منزل عائلة عبيدي جنوب مدينة مانشستر، الثلاثاء.

وأفاد الجيران بأن عددًا كبيرًا من الطرود تسلمته الشقة في جرانبي رو خلال الأسابيع الأخيرة، فيما قال آخرون إنهم لاحظوا "رائحة قوية للمتفجرات" منبعثة من خلف الباب في الأيام السابقة للحادث.

وفيما لا يعتقد أنه تم توقيف أي شخص خلال اقتحام جرانبي رو، احتجزت الشرطة 8 أشخاص خلال سلسلة من عملياتها، وتم تنفيذ مزيد من عمليات الاقتحام، صباح الخميس، في مدينة ويجن ونيونياتن وغيرها من المواقع في مانشستر.

وذكرت التحقيقات أنها تشتبه في أن عبيدي كان جزءً من خلية أكبر يمكنها التخطيط لمزيد من الهجمات.


وقال رئيس شرطة مانشستر إيان هوبكينز، إن رجال التحريات حققوا تقدمًا "بارزًا" في تحقيقاتهم.

وأضاف هوبكينز: "نريد طمأنة الناس أن الاعتقالات التي قمنا بها كانت مؤثرة، وقد كشف البحث الأولي للمباني عن أشياء يعتقد أنها هامة جدًا للتحقيقات".

تعليقات