شباب

طالبة إماراتية تشارك في ملتقى عالمي للسياسيين الشباب ببريطانيا

الأحد 2018.7.29 01:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 378قراءة
  • 0 تعليق
الطالبة الإماراتية سارا راشد المطوع

الطالبة الإماراتية سارا راشد المطوع

شاركت سارا راشد المطوع الطالبة في المرحلة الحادي عشرة من الأكاديمة الأمريكية للبنات برأس الخيمة، في الملتقى الطلابي العالمي الخاص ببرنامج السياسيين الشباب من 15 إلى 18 عاما، والذي نظمته كلية جامعة لندن - بريطانيا بمشاركة أكثر من 100 طالب وطالبة يمثلون مختلف الدول والمدارس حول العالم، حيث كانت الطالبة العربية الوحيدة الممثلة عن مدارس الدول العربية. 

وتضمن البرنامج العديد من الموضوعات، مثل عالم السياسة وشرح عن الممارسات العملية في البرلمان البريطاني والتطرق لشرح مفهوم جماعات الضغط وآلية اعداد وإلقاء الخطابات السياسية وغيرها.

وعن تجربة المشاركة تحدثت الطالبه الإماراتية واصفة إياها بالتجربة الجديدة والمثمرة، حيث أتيحت لها الفرصة لكسب المزيد من المعلومات والمهارات من خلال التواصل المباشر مع نخبة من السياسيين والوزراء وممثلي البرلمان البريطاني.

 ومن الشخصيات السياسية التي تواجدت وحاضرت .. السيد ستيف باوند عضو البرلمان لحزب العمال والسيد بول ريتشارد خبير ومستشار ومدقق للخطاب السياسي لرئيس الوزراء السابق توني بلير والسيد مارك جلندنج الخبير في الشؤون الدستورية والتغيير السياسي وغيرهم.

وقالت الطالبة إن مشاركتها مثلت فرصة جميلة للتعريف بدولة الإمارات العربية المتحدة عن قرب ونقل تجربة الدولة للطلبة المشاركين، خصوصا في مجال السعادة والتسامح والقيم الإماراتية والتحدث عن إنشاء وزارتي السعادة والتسامح والتي لاقت استحسان الجميع.

ولقد تزّينت الطالبة بشعار عام زايد الذي أخذ جانبا كبيرا من التساؤل في اللقاءات الجانبية من البرنامج، حيث أوضحت الطالبة قرار الدولة بتحديد عام 2018 بعام زايد تخليدا وتقديرا للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يعود له الفضل بعد الله فيما وصلت له الإمارات من تقدم وازدهار خلال زمن قياسي.

وعن تكرار التجربة أكدت الطالبه بأنها ستحرص مستقبلا عن تكرار هذه التجربة والمشاركة في مختلف البرامج والملتقيات والمؤتمرات الدولية التي ستكسبها المزيد والمزيد من الخبرات، والتي ستوظفها مستقبلا لخدمة دولتها الإمارات العربية المتحدة.


تعليقات