سياسة

واشنطن بوست: مسؤولة بمؤسسة قطر الدولية صاغت مقالات خاشقجي

السبت 2018.12.22 07:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 7417قراءة
  • 0 تعليق
جمال خاشقجي- أرشيفية

جمال خاشقجي- أرشيفية

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن مفاجأة مدوية تخص الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، بشأن صياغة مقالاته واقتراحات موضوعاتها.

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن ماجي ميتشل سالم، المسؤولة بمؤسسة قطر الدولية كانت تصيغ وتقترح مقالات خاشقجي، ما يؤكد وجود علاقات وثيقة جمعت بينه وبين جهات معادية للمملكة العربية السعودية قبيل وفاته، ما يثير العديد من التساؤلات.

وقالت "واشنطن بوست" في تقرير لها بعنوان "الشهور الأخيرة لجمال خاشقجي"، إن الصحفي الراحل كان يسعى لإيجاد مصدر تمويل لمؤسسة إعلامية يكون هدفها الأول مراقبة أداء الحكومات العربية فيما يخص الحقوق والحريات، وفي سبيل تحقيقه لذلك كان يبحث عن ممول رئيسي لهذا المشروع. 

وأضافت أنه "ظهرت دلائل سببت إشكالية كبيرة بالنسبة لخاشقجي تتعلق بصلاته بمنظمة ممولة من قبل قطر". 

وأكدت الصحيفة أنه تم العثور على رسائل نصية بين خاشقجي والمديرة التنفيذية التابعة لمؤسسة قطر الدولية "ماجي ميتشل سالم"، حيث كشفت هذه الرسائل عن أن ماجي ميتشل سالم كانت في بعض الأحيان تساعد خاشقجي في تشكيل المقالات التي قدمها لصحيفة واشنطن بوست.

ووفقاً لما جاء بتقرير "واشنطن بوست"، فإن "ميتشل" وهي دبلوماسية أمريكية سابقة حاولت الدفاع عن علاقتها بخاشقجي، بقولها إن ما قدمته من مساعدة له كان نابعاً من شعورها بأن هذه المساعدة من صديق يسعى إلى تحقيق النجاح في الولايات المتحدة، وتقصد بذلك خاشقجي.

ونقلت "واشنطن بوست" عن المديرة التنفيذية بمؤسسة قطر الدولية، ادعاءها أن القدرات المحدودة لخاشقجي في اللغة الإنجليزية كانت سبباً في تقديمها الملاحظات على مقالاته.

وذكر تقرير الصحفية أن "ماجي ميتشل سالم" اقترحت بالفعل موضوعات لمقالات خاشقجي، وقامت بصياغة مواد بجانب دفعها له لاتخاذ موقف أكثر تشدداً ضد الحكومة السعودية.

تعليقات