اقتصاد

السعودية وبريطانيا تتفقان على خطة للتجارة والاستثمار بـ 90 مليار دولار

الأربعاء 2018.3.7 11:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
ولي العهد السعودي وتيريزا ماي

ولي العهد السعودي وتيريزا ماي

أعلنت السعودية وبريطانيا عن خطة طموحة بقيمة 65 مليار جنيه استرليني (90.29 مليار دولار) لتعزيز روابط التجارة والاستثمار في الأعوام القادمة.


وقالت متحدثة باسم مكتب تيريزا ماي في بيان بعد اجتماع بين رئيسة الوزراء البريطانية وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان " تم الاتفاق خلال الاجتماع على هدف طموح لتجارة متبادلة وفرص استثمار بحوالي 65 مليار جنيه على مدار الأعوام المقبلة، بما في ذلك استثمار مباشر في المملكة المتحدة ومشتريات عامة سعودية جديدة من شركات في الملكة المتحدة".

"هذه دفعة مهمة لازدهار المملكة المتحدة ودلالة واضحة على الثقة الدولية القوية في اقتصادنا بينما نستعد لمغادرة الاتحاد الأوروبي".


وتأتي الزيارة الحالية للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، للمملكة المتحدة، تعزيزاً للشراكة بين البلدين، والعمل على تنميتها، وهو ما أكده في حديث لمجلة "تيلجراف" بقوله: "بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون هناك فرص استثمارية ضخمة لبريطانيا في المملكة تنسجم مع رؤية 2030". 

الصداقة السعودية البريطانية تتناغم في مجالات عدة، إلا أن الجانب الاقتصادي يظل ركيزة أساسية وقوية في صلب هذه العلاقة، وبالنظر إلى مكانة المملكة المؤثرة في القرارات الاقتصادية الدولية وإحدى دول مجموعة العشرين، ويؤكد ولي العهد أن "المملكة مفتاح النجاح الاقتصادي في المنطقة".

حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي سجل في عام 2016 أكثر من 4.5 مليار دولار (17 مليار ريال)، وهو ما يعطي مرونة أكثر في زيادة الشراكة والتعاون، اقتصادياً هناك 374 ترخيصاً استثمارياً بريطانياً قائماً في المملكة يقدر إجمالي رأس مالها بنحو 3.4 مليار دولار، وتبلغ حصة الشريك البريطاني منها 1.5 مليار دولار.


تعليقات