سياسة

"تقييم الحوادث باليمن": الدقة أولوية التحالف في ضرب الأهداف

الإثنين 2018.3.5 10:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
المستشار القانوني منصور أحمد المنصور

المستشار القانوني منصور أحمد المنصور

 نوه المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور بن أحمد المنصور، بالجهود الكبيرة المبذولة من دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن، عبر عمليات عسكرية غالباً ما تكون جوية، ودائماً ما تأخذ من الدقة في ضرب الأهداف العسكرية أولوية، معتمدة على تقنيات حربية حديثة ومتقدمة ومتطورة جداً، إلى جانب مراعاة أن تكون الضربات متوافقة مع القانون الدولي الإنساني، وقواعده العرفية، وقواعد الاشتباك.

 وأشاد بالجهود المبذولة لتقديم أفضل ما يمكن من الدعم للشعب اليمني الشقيق وحكومته الشرعية، سواء على المستوى الإنساني أو على مستوى الدعم العسكري للجيش اليمني النظامي. 

جاء ذلك خلال استعراضه في مؤتمر صحفي، عقده الإثنين، في نادي ضباط القوات المسلحة بمدينة الرياض، نتائج تحقيق فريق التقييم في الادعاءات الموجهة من جهات ومنظمات دولية للعمليات العسكرية المنفذة من قوات التحالف في اليمن، واستهدفت بها عناصر أو مواقع لمليشيا الحوثي.

ولفت إلى أن الضربات الجوية العسكرية التي نفذتها طائرات قوات التحالف كانت دقيقة جداً في تحديد أهدافها، وفق الإجراءات القانونية الدولية ذات العلاقة بقواعد الاشتباك العسكري.

وبلغ عدد الحالات التي أوردها المنصور في هذا المؤتمر 14 حالة ادعاء جرى التحقيق فيها وتقييمها مؤخراً، وتمثل استكمالاً لحالات مماثلة خضعت للتقييم منذ بدء أعمال الفريق، الذي شُكّل عبر مبادرة من دول التحالف، تهدف إلى التركيز في تنفيذ عملٍ عسكري مثالي ومتقن، يضمن الحفاظ على أرواح المدنيين، بوصفه أهمية وأولوية لا يمكن التهاون بها، وتؤكد الجدية من قبل هذه الدول في تحملها نتائج أي خطأ قد يطرأ على هذا العمل العكسري.


تعليقات