سياسة

صحف السعودية: هكذا تكون علاقات التكامل والتعاون بين المملكة والإمارات

الأحد 2018.2.4 11:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 429قراءة
  • 0 تعليق
العلاقات السعودية الإماراتية سمتها التكامل والتعاون

العلاقات السعودية الإماراتية سمتها التكامل والتعاون

عرضت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأحد، صفحات قديمة وجديدة من التعاون المضيء بين الإمارات والسعودية، وجهود أبناء الإمارات في الحفاظ على وصية والدهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على أتم وجه.

فتحْت عنوان "المملكة والإمارات.. تعاون وتكامل" لفت الكاتب عيسى الحليان في صحيفة "عكاظ" إلى أن العلاقات بين البلدين "تجاوزت مفهوم العلاقة بين دول الجوار إلى علاقات استراتيجية؛ إذ يرتبط البلدان بعلاقات تاريخية تعززها روابط الدم والقربى والمصير المشترك".

وأضاف: "والجميل هنا أن العلاقة لا تقف عند حدود الحكومتين فقط، بل تتجاوز ذلك إلى الشعبين الشقيقين".

ومستدلا على ذلك بالإحصاءات واصل الحليان قائلا: "فالإمارات أكثر دولة في الخليج يزورها السعوديون، وهي الأكثر مسارات جوية ورحلات طيران بين المملكة وأي دولة أخرى في العالم، بخلاف أنها الأكبر من حيث الشراكة التجارية؛ إذ تبلغ الاستثمارات السعودية 10 مليارات دولار، بينما تصل صادرات الإمارات إلى المملكة إلى 33 مليار دولار، فيما يصل عدد الشركات السعودية العاملة هناك إلى 2360 شركة".

وردا على من يسعون لزرع بذور الفتنة بين البلدين قال: "ويجمع المراقبون على أن العلاقة بين البلدين لم تكن أقوى مما هي عليه اليوم وفي أي وقت مضى بدءا من التحالف الاستراتيجي، وليس انتهاء بدماء الشهداء التي اختلطت في اليمن دفاعا عن شرعية حكومته ونصرة أهله".

توافق في القضايا العربية والدولية

وصية زايد

وذكَّر الحليان بوصية القائد المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لأبنائه بالسعودية باعتبارها "العمق الاستراتيجي لدولة الإمارات وسط محيط إقليمي متقلب يسوده الاضطراب"، وأن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لم يبتعد عن وصية والده "وهو يقول قبل يومين إن دولة الإمارات العربية آمنت دائما بأن السعودية هي عمود الخيمة الخليجية والعربية، وأن أمنها واستقرارها من أمن واستقرار الإمارات وغيرها من دول مجلس التعاون والعالم العربي".

إنقاذ اليمن

وعن نتائج هذا التعاون الوثيق بين البلدين نقلت صحيفة "الوطن" عن وزير الأوقاف والإرشاد اليمني القاضي الدكتور أحمد العطية، أن السعودية والإمارات أوقفتا التمدد الإيراني في اليمن، وأعادتا تحرير الكثير من المواقع، ونشرتا الأمن والاستقرار في العديد من المحافظات.

وأضاف العطية، في حوار مع الصحيفة، أن "السعودية والإمارات منذ تشكيل التحالف العربي تبذلان المال والجهد والرجال لإنقاذ اليمن"، مشيرا إلى "عودة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المحررة، وفوق ذلك نجد جنودهم في الجبهات وطائراتهم ومعداتهم تشارك لاستعادة الشرعية ودحر الانقلاب الحوثي الإيراني.. والأمر لم يتوقف عند ذلك فحسب، بل الهلال الأحمر والإغاثة المتواصلة لليمن، كل ذلك بفضل روحين في جسد تمثله السعودية والإمارات".

وعن دورهما في إنهاء فتن عدن قال إن "السعودية والإمارات تتوافقان وتسيران في طريق مستقيم منذ بدء عاصفة الحزم حتى الآن، وخير دليل على ذلك حقن الدم اليمني في الأيام الأخيرة في عدن الحبيبة".


معا للأبد

ورصدت صحيفة "الرياض" تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع هاشتاق "#السعودية_الإمارات_بلد_واحد" الذي صار الأكثر تداولا على موقع "تويتر".

وقالت إنه حقق عدد مشاهدات تخطى 553 مليون مشاهدة، إثر تفاعل ملايين المغردين معه؛ حيث أكدوا أن دولة الإمارات ستبقى شريكا دائما وداعما لكل مواقف السعودية، ضد كل من يثير الفتن والنعرات الطائفية المدمرة في المنطقة.

"وأظهر المغرّدون في تفاعلهم مع الوسم أجواءً مليئة بمشاعر الحب والأخوة المتبادلة بين البلدين، ووحدة الصف وقوة العلاقة التي تخطت الحدود، كما تجمع المملكة والإمارات علاقات وطيدة ضاربة بجذورها في أعماق التاريخ" وفق صحيفة الرياض.

ونقلت الصحيفة كذلك تغريدة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان سفير دولة الإمارات لدى السعودية التي قال فيها: "أدام الله المحبة والأمن والاستقرار بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما عروة الأخوة ووشاح القرابة في جميع المستويات".

هاشتاق معا للأبد حصد نصف مليار مشاهدة


تعليقات