ثقافة

مصر.. اقتراب الانتهاء من ترميم ضريح سيدي علي زين العابدين

الأربعاء 2017.11.22 04:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 630قراءة
  • 0 تعليق
تواصل أعمال الترميم تمهيدا لإعادة افتتاحه يناير كانون الثاني المقبل

تواصل أعمال الترميم تمهيدا لإعادة افتتاحه يناير كانون الثاني المقبل

تفقد الدكتور محمد عبد اللطيف، مساعد وزير الآثار المصري ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية المصري، الأعمال الجارية لترميم ضريح سيدي علي زين العابدين بالسيدة زينب، والذي بدأته الوزارة في مايو/ آيار الماضي.

وأوضح  عبداللطيف أن المشروع يسير في خطوات جادة حيث تسعى الوزارة إلى افتتاح الضريح في أواخر شهر يناير كانون الثاني المقبل، وأشار إلى أن مشروع الترميم الذي أعدته الوزارة شمل أعمال الترميم الدقيقة، حيث كان يعاني الضريح من تلف في بعض أجزاء المقصورة الخشبية به، حيث تضمنت الأعمال فك وتركيب الأجزاء الخشبية والرخامية والنحاسية وترميمها وإعادتها لأماكنها. 

يذكر أن الضريح يقع في مسجد سيدي علي زين العابدين بشارع زين العابدين بحي السيدة زينب، وترجع عمارة هذا المسجد لعهد الوالي العثماني حسن باشا طاهر السلحدار ( 1119 - 1121 ه / 1707 - 1709 ) وقام بعمارة المسجد الأمير عثمان أغا مستحفظان، وأنشأ به مقبرة له ولحرمه وفي عام 1280 هـ / 1863م في عهد الخديوي إسماعيل قام المرحوم محمد باشا بتجديد هذا المسجد وعمل مقصورة حديدية به، وفي عام 1304هـ / 1886م قام عبدالواحد التازي بكساء عتب باب القبة بالقاشاني وعام 1364 هـ / 1944م قام الملك فاروق الأول بتجديد واجهة المسجد تجديدًا شاملا.

وأشار عبد اللطيف إلى أن ضريح سيدي علي زين العابدين هو فقط المسجل في عداد الآثار الاسلامية، وهو الجزء التي تقوم الوزارة بترميمه والمحافظة عليه.


تعليقات