منوعات

جنون "السيلفي" يسقط هنديين من صخرة قتيلين

الأحد 2017.10.22 09:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 612قراءة
  • 0 تعليق
استمرار سقوط ضحايا بسبب جنون صور السيلفي في الهند

استمرار سقوط ضحايا بسبب جنون صور السيلفي في الهند

لقي شابان مصرعهما، وأصيب آخر بجروح شديدة؛ بعد سقوطهم من أعلى صخرة أثناء التقاطهم صورة سيلفي بولاية كارناتاكا.

وتلك الواقعة هي الأحدث، ضمن حوادث السيلفي التي اجتاحت الهند، وكان الشبان في رحلة جبلية وزاروا شلالا تحت غابات باندرافي، وصعدوا صخرة لالتقاط صورة سيلفي، ولكنهم لم ينتبهوا إلى أن الصخرة كانت زلقة فسقطوا منها.

وذكر شهود عيان أن 2 توفيا الفور، في حين أن الثالث كان في حالة خطرة وتم نقله لأحد المستشفيات، وتعد هذه الحادثة هي الـ3 في غضون أشهر، وبلغ عدد الضحايا بها 5 قتلى.

ففي حادث آخر، كان 3 طلاب يحاولون التقاط سيلفي، وهم معلقون خارج القطار، الذي يسير بسرعة كبيرة، بالقرب من راماناجار، وكانت نهاية الـ3 مأساوية، لدرجة أن جثثهم لم يتمكن ذووهم من التعرف عليها.

وفي وقت سابق، أثناء ما كان بعض الأصدقاء يلتقطون صورة سيلفي، كان زميلهم يغرق في الماء، ولم ينتبهوا لصرخاته، لانشغالهم بالتصوير.

ولقي رجل بريطاني الجنسية مصرعه مؤخرا، بعد أن سقط من ارتفاع نحو 35 قدما، من الطابق الثاني لمعبد لاكسمي في أورتشا بولاية مادهيا براديش وسط الهند، بينما كان يلتقط صورة سيلفي.

ووضعت الحوادث المتعلقة بالتصوير السيلفي الهند في صدارة الدول؛ حيث تشكل ما يقرب من 60 بالمئة من حوادث السيلفي حول العالم.

ومن ضمن المتوفين بسبب السيلفي، سائح ياباني كان يلتقط صورة شخصية له عن طريق الكاميرا الأمامية في سبتمبر 2015، ثم انزلق على سلم تاج محل في مدينة أغرا شمال الهند.

وقال تقرير لـ"سي إن إن"، إنه بين عامي 2014-2016، تم الإبلاغ عن وفاة 49 شخصا نتيجة لالتقاط صور شخصية "سيلفي"، وتميل البيانات بشكل كبير نحو الهند؛ حيث وقعت 19 حالة وفاة خلال تلك الفترة أو ما يقرب من 40 بالمئة من العينة الإجمالية.

واتخذت الحكومة الهندية مؤخرا بعض الإجراءات لحماية المواطنين من بينها حظر التصوير السيلفي في 16 منطقة.

تعليقات