رياضة

سيرينا: لم أغش أبدا في مشواري بالتنس

الأحد 2018.9.9 02:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
سيرينا ويليامز

سيرينا ويليامز

أكدت سيرينا ويليامز أنها لم تكن تعرف أن مدربها يمنحها نصائح، وأنها لم تغش أبدا في حياتها بعدما انتهت آمالها الحالية في معادلة الرقم القياسي؛ وحصد لقبها الـ24 في البطولات الأربع الكبرى للتنس بسبب الخسارة في نهائي أمريكا المفتوحة للتنس.

سيرينا ويليامز تبلغ ربع نهائي بطولة أمريكا المفتوحة

وارتكبت سيرينا ثلاث مخالفات للوائح، وتعرضت بالتالي لعقوبة خسارة شوط بعد توجيه إساءة لفظية للحكم كارلوس راموس في المباراة النهائية، حيث خسرت 2-6 و4-6 أمام اليابانية نعومي أوساكا. 

وبعد خسارة المجموعة الأولى أمام اللاعبة المصنفة 20، احتسب راموس أول مخالفة ضد سيرينا عن طريق تحذيرها في بداية المجموعة الثانية بسبب الحصول على نصائح من مدربها باتريك مراد أوغلو. 

وقال مراد أوغلو في وقت لاحق إنه كان يمنحها النصائح بالفعل، لكنه لا يعتقد أن سيرينا نظرت نحوه.

وأكد مدرب سيرينا أن ساشا باجين مدرب أوساكا فعل الأمر ذاته مع اللاعبة اليابانية. 

وأضاف مدرب سيرينا لشبكة "ئي.إس.بي.إن" التلفزيونية: "لو كنت أمينا فأنا كنت أنصحهاـ لا أعتقد أنها نظرت نحوي، ساشا كان يعطي نصائحه في كل نقطة أيضا". 

وأكدت سيرينا على براءتها، وقالت لراموس: "لا أغش حتى أفوز، سيكون من الأفضل لي أن أخسر، أنا فقط أبلغك بذلك". 

وأضافت في مؤتمر صحفي عقب اللقاء أنها سألت مراد أوغلو، لماذا قال إنه كان يعطيها بعض النصائح. 

واستمر اعتراض سيرينا على راموس خلال تبديل الملعب بين اللاعبتين خلال اللقاء ونجحت بعد ذلك في كسر إرسال أوساكا لتتقدم 3-1 في المجموعة الثانية. 

لكن أوساكا كسرت إرسال اللاعبة الأمريكية في الشوط التالي مباشرة، وكسرت سيرينا مضربها بسبب الإحباط لترتكب المخالفة الثانية وتتعرض لخصم نقطة واحدة من راموس. 

وتسببت العقوبة في غضب سيرينا وصرخت في وجه راموس خلال تبديل الملعب التالي لتتعرض لعقوبة خسارة شوط بعدما وصفته باللص. 

وقالت سيرينا "لم أغش أبدا في حياتي، لدي ابنة وأنا أفعل الشيء الصحيح لها، لم أغش أبدا وأنت مدين لي بالاعتذار، لن تكون أبدا في ملعب لأي مباراة لي لطالما كنت على قيد الحياة. قل إنك تشعر بالأسف". 

وأضافت "كما أنك سرقت نقطة مني. أنت لص". 

وبعد ذلك قالت سيرينا إن راموس لم يكن سيفرض عقوبة خسارة شوط على أي رجل إذا وصفه باللص، وأشارت إلى واقعة أليز كورنيه عندما احتسبت مخالفة ضدها وتعرضت لتحذير في وقت سابق بعد تغيير قميصها، وأكدت أن هذا بمثابة مثال آخر على المعايير المزدوجة في اللعبة. 


تعليقات