ثقافة

"ذخائر العرب" تبعث من جديد

الخميس 2017.2.2 08:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3152قراءة
  • 0 تعليق
دار المعارف المصرية

دار المعارف المصرية

​تقدم ​دار المعارف المصرية، واحدة من أعرق وأقدم دور النشر في العالم العربي، مفاجأة حقيقية لكل محبي التراث العربي، بإصدارها طبعة جديدة من 10 كتب تراثية في سلسلة "ذخائر العرب"؛ السلسلة الأشهر والأعرق في إخراج كنوز التراث العربي في كل مجالات المعرفة العربية القديمة: أدب، لغة، تاريخ، تفسير، حديث، تصوف، فلسفة.. 

"ذخائر العرب" هي السلسلة التي تصدرها دار المعارف في مصر، منذ أربعينيات القرن الماضي، وهي أهم ما تم إصداره عربياً من سلاسل مختصة بنشر التراث العربي نشراً راقياً قائماً على أسس علمية بالغة الدقة والعمق‏،‏ وهي بإجماع المتخصصين وكبار محققي التراث "أرقى وأعظم سلسلة تراثية عربية ظهرت حتى الآن"، واتبع في إخراجها أرفع ما وصل إليه علم تحقيق التراث على يد شيوخه الأفذاذ العظام، و"تولت دار المعارف بمصر إخراج كتب السلسلة في قطع متميز وطباعة فاخرة وجودة لا تنافس"، كما كان يشار إلى صنيع الدار في ذلك الوقت على أغلفة الكتب والمجلات في ذلك الزمان. ويكاد لا ينافس "ذخائر العرب" سلسلة أخرى سوى "الذخائر" التي أصدرتها الهيئة العامة لقصور الثقافة في منتصف التسعينيات من القرن الماضي.


في إطار هذه السلسلة العظيمة صدر ما يقرب من 80 كتاباً من روائع ما أنتجه علماء ومفكرو العرب في علوم اللغة والأدب والتاريخ والتصوف والفلسفة وعلم الكلام وعلم البيان، وبعض هذه الكتب يصل عدد أجزائه إلى 10 أجزاء، صدر الكتاب الأول منها في مجلدين بعنوان "مجالس ثعلب"، بتحقيق عبد السلام هارون، وهو من نفائس كتب التراث الأدبي واللغوي، وقد نال هذا الكتاب، عقب صدوره، الجائزة الأولى للنشر والتحقيق العلمي في المسابقات الأدبية التي نظمها مجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1950. وافتتح كتاب "مجالس ثعلب" نشر طائفة من عيون تراث العرب في اللغة والبلاغة والنقد، خرجت تباعاً في "ذخائر العرب": "إصلاح المنطق" لابن السِّكِّيت، "إعجاز القرآن" للباقلاني، "ثلاث رسائل في إعجاز القرآن"، "الموازنة" للآمدي، و"الإبانة عن سرقات المتنبي" للعميدي، وكتب أخرى.


على أنّ من أجلّ وأعظم ما أخرجته سلسلة "ذخائر العرب" من نفائس التراث الشعري العربي، تلك المجموعة من الدواوين الكاملة أو شروحات لدواوين أعلام الشعر العربي في عصوره الأولى، منها: "ديوان امرئ القيس" بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، "شرح ديوان صريع الغواني"، "ديوان البحتري" في 5 مجلدات بتحقيق محمد كامل الصيرفي، "ديوان جرير بشرح محمد بن حبيب"، و"ديوان الشماخ بن ضرار الذبياني"، بالإضافة إلى "شرح ديوان المتنبي" المنسوب إلى أبي العلاء المعروف والمشهور بـ"معجز أحمد".


كما لا ينسى عشاق التراث ومحبوه تلك النصوص الرائعة من عيون تراثنا النثري؛ "رسالة الغفران" لأبي العلاء المعري التي عكفت على تحقيقها ودراستها وإخراجها للناس في صورتها الأصلية الدكتورة عائشة عبد الرحمن، وأيضاً رسالته الأخرى الضخمة "الصاهل والشاحج"، كما أخرج المرحوم أحمد أمين النص الأندلسي الفاتن "حي بن يقظان" مع رسائل مشرقية أخرى دارت حول شخصيتي سلامان وأبسال لكل من ابن سينا وابن النفيس.

 

10 كتب عريقة.. في طبعة جديدة

 

بعض هذه العناوين السابقة لم يعد متاحاً منذ نفاد طبعاته قبل سنوات طويلة، منها ما نفد قبل 10 سنوات، وبعضها أكثر من 15 سنة وبعضها نفد ولم يعد طبعة مجددا منذ 20 عاما!

من هنا فإن إعادة إصدار طبعة جديدة من هذه الكتب الرائعة عن الدار الأصلية التي أخرجتها وعملت على إسناد تحقيقها ومراجعتها لتكون في أحسن وأدق صورة ممكنة، صارت ضرورة ملحة ينتظرها عشاق التراث العربي ومحبوه والمتصلون به منذ زمن بعيد.


هكذا أعادت دار المعارف طبع ونشر العناوين التالية من روائع سلسلة "ذخائر العرب": "رسالة الغفران" لأبي العلاء المعري، ونظيره "رسالة الصاهل والشاحج" له أيضاً، والكتابان كلاهما بتحقيق ودراسة وتقديم الدكتورة عائشة عبد الرحمن "بنت الشاطئ"، وكذلك كتاب "مجالس ثعلب" لأبي العباس أحمد بن ثعلب في مجلدين بتحقيق عبد السلام هارون، وكتاب "عوارف المعارف" في التصوف لشهاب الدين أبي حفص عمر السهروردي، بتحقيق الدكتورين عبد الحليم محمود ومحمود بن الشريف، وكتاب "تهافت الفلاسفة" لأبي حامد الغزالي بتحقيق وتقديم الدكتور سليمان دنيا، وكتاب "تهافت التهافت" لابن رشد الفيلسوف بتحقيق وتقديم ودراسة الدكتور سليمان دنيا. وكذلك كتاب "مقدمة ابن الصلاح ومحاسن الاصطلاح" في علم الحديث، بتحقيق الدكتورة عائشة عبد الرحمن، و"ديوان أبي تمام الطائي"، و"ديوان البحتري"، وأخيراً كتاب "إصلاح المنطق" لابن السكيت، بشرح وتحقيق أحمد محمد شاكر وعبد السلام هارون.


 

تعليقات