اقتصاد

الوصايا السبع لشراء جزيرة خاصة

الإثنين 2019.3.4 05:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
شراء الجزر الخاصة يحتاج إلى خبرات كبيرة

شراء الجزر الخاصة يحتاج إلى خبرات كبيرة

هناك عدد لا يحصى من الجزر الخاصة المعروضة للبيع في جميع أنحاء العالم، من بحر إيجه إلى جزر البهاما البعيدة والمنتجعات الفاخرة في سيشيل، لكن أسعارها متفاوتة وفقا لمعايير مختلفة. 

بعض الجزر يُمنع البناء عليه ما يقيد تطوير الجزيرة بعد شراءها، أو قد يكون بحرها مليئا بالكائنات الخطرة التي قد تحرمك من الاستمتاع بالمياه، فضلا عن أنك قد تتفاجأ بأن الجزيرة التي دفعت فيها ملايين الدولارات للاسترخاء والهدوء فريسة لأعاصير وحشية موسمية.

صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية التقت عدد من الوسطاء ذوي الخبرة في عمليات بيع وشراء الجزر الخاصة واستخلصت منهم 7 وصايا للمبتدئين تمكنهم من تجنب "صفقة كارثية".

1- الموقع يحدد مدى تعقيد الإجراءات  

امتلاك جزيرة حلم ليس سهلا أو عاديا، وفقا لجون براكو، مدير المبيعات في شركة"ايموبيلساردا" التابعة لمجموعة "كريستي" العقارية.

وأضاف براكو الذي تنحصر معظم أنشطته في المياه المحيطة بإيطاليا، إن الجزر بشكل عام توفر الخصوصية والاتصال المباشر بالطبيعة، لكن جزر البحر الأبيض المتوسط تتميز بأنها نادرة، وليست بالكثرة الموجودة في منطقة البحر الكاريبي التي تضم مئات الجزر.


وتابع :"أينما كان الموقع الذي ستشتري فيه هناك تعقيدات.. جميع الجزر قبالة إيطاليا مملوكة تقريبا للدولة وليست للبيع، وفي كثير من الأحيان هناك قواعد صارمة لتنمية الجزيرة، ومع ذلك، لا يزال هناك أناس يرحبون بشراء جزر حتى لو لم يكن مسموح لهم البناء عليها".

إدوارد دي مالت مورجان، الوسيط العقاري والشريك في مؤسسة "نايت فرانك"، قال إن عمليات بيع الجزر في منطقة البحر الكاريبي تخضع للقانون البريطاني، وهو ما يسهل المعاملات فيها نسبيا.

أما في تايلند وأجزاء أخرى من آسيا، تعد جزر المتاحة للبيع شديدة الندرة وغالبا ما يتم منع الأجانب من امتلاك الأراضي ويمكن للمشترين أن يواجهوا صعوبة في إنشاء ملكية نهائية.

وفي دولة فانواتو جنوب المحيط الهادئ، لا توجد جزر للملكية الخاصة، لكن يمكن تمديد عقود الإيجار في أي وقت مقابل رسوم.

2- الغرض: رفاهية أم استثمار؟ 

إذا كنت تخطط لشراء جزيرة تحقيقا لأغراض استثمارية، فيمكن أن تصبح الأمور أكثر تعقيدًا، وفقا لجون كريستي الرئيس التنفيذي لوكالة "اتش جي كريستي" التي تعمل في بيع وشراء الجزر في البهاما.

في جزر البهاما، يحتاج المشترون التجاريون إلى موافقة سلطة الاستثمار الحكومية، وبحسب كريستي فإن 80% من المشترين في جزر البهاما تكون أغراضهم ترفيهية (للأسرة والاستخدام الشخصي) مما يساعدهم على تسريع إجراءات البيع، لكن بمجرد حصولهم على الموافقة يتجه البعض إلى خطط لكسب المال، وتابع: "الجميع يريدون أن يصبحوا مثل ريتشارد برانسون".


وبرانسون هو رجل الأعمال البريطاني الذي اشترى عام 1978 "نيكر" وهي إحدى جزر فيرجن البريطانية مقابل 180 ألف دولار وحولها إلى منتجع فاخر تبلغ تكلفة الإقامة فيه لليلة واحدة 5 آلاف دولار، في حين يمكن حجز الجزيرة بأكملها مقابل 77 ألف دولار في الليلة.

3- الجزر باهظة الثمن.. لكن هناك أسباب وراء تفاوت أسعارها

من غير المرجح أن يؤدي ارتفاع ثمن الجزر إلى منع محبيها عن المضي في شغفهم بالاقتناء. 

في جزر البهاما، تتراوح أسعار الشراء بين 70 ألف دولار للجزيرة التي تبلغ مساحتها 3 أفدنة مع أجزاء لم يتم تطويرها وتنميتها، إلى 70 مليون دولار للجزيرة ذات الـ 100 فدان ومطورة بالكامل، أو 700 فدان وغير مطورة، وفقا لكريستي. 

5 ملايين يورو كانت قيمة أرخص جزيرة باعها ماركوس جوردن الذي يعمل لدى شركة "انكوجنيتو بروبريتيز"، موضحا أنها كانت صغيرة للغاية.

أما في اليونان وما حولها، فيبلغ متوسط سعر الجزيرة ما بين 10 إلى 20 مليون يورو، ويمكن أن تصل إلى 85 مليون يورو.

وقبالة بنما هناك 3 جزر متاحة للبيع، لكن لن يكون بمقدور المشتري سوى تطوير 30% من مساحتها البالغة 1800 فدان، ويجب أن يتم ذلك بطريقة مناسبة بيئياً، وتقول هانا أيالا التي تعمل في بيع هذه الجزر، إن سعر 100 مليون دولار قد يبدو باهظا لكن تلك الجزر ليست مجرد أصل عقاري عادي بل "تراث عالمي".

4- اقتني جزيرة قريبة من البر الرئيسي.. أو استعد للاعتماد على مملكتك

إن الحصول على جزيرة يمنحك فرصة إنشاء مملكتك الخاصة سواء كانت على بعد دقائق فقط من البر الرئيسي أو على بعد أميال، وفقا لجو سورتويل الوسيط لدى "لاندفيست".

لكن سورتويل أوضح أن بناء تلك الممالك قد يتحول إلى صداع إذا كانت تكلفة شحن مواد البناء من البر الرئيسي كبيرة، لذا لا بد من ضمان أن تكون الجزر مكتفية ذاتيا ومستدامة لوقت طويل.

وأوضح أن تكاليف الإنشاء في الجزر التي تحتاج إلى شحن كل شيء ونقله قد تكون باهظة وقد تصل إلى ضعف تكلفتها على البر الرئيسي.

ورغم أن العزلة رائعة، لكن إذا تعرضت لحادث عض من سمكة قرش، فستعرف مدى أهمية القرب من "الحضارة"، لذا كن مستعدا.

5- الاكتفاء ذاتيا من المرافق بنسبة 100% 


يجب أن تكون الجزيرة مكتفية ذاتيا من المرافق بنسبة 100% وفقا لبراكو، موضحا أن الجزيرة يجب ان تتضمن دورة صرف صحي عضوية، وألواح شمسية، وبئر مياه أو مرفق تحلية، ومجهزة تقنيا لاستقبال الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

عليك أيضا مراعاة التأكد من جاهزية العمالة المحلية للمساعدة في عملية تنمية الجزيرة، إذ أن بعض السكان المحليين لا يجيدون التعامل حتى مع مفك البراغي.

6- كيف ستتعامل مع السكان المحليين.. ومن هم جيرانك؟

فشل الكثيرون من التأقلم في جزرهم بسبب التعامل غير الملائم مع السكان المحليين، البعض عاملهم وكأنهم أغبياء لأن لديهم معايير وقيم مختلفة، وفقا لمارك الذي يعمل في أنشطة توظيف السكان المحليين.

ومع ذلك، فقد يكون لدى السكان بعض المشاكل الحقيقية، كأن تشتعل بينهم حربا يقتلون فيها بعضهم البعض، وإذا ما حاولت طردهم فسيقتلونك أيضا.


ورغم أن الخصوصية إحدى الأغراض الرئيسية لشراء جزيرة، لكن بعضها لا يمكن فيه منع الزيارات غير المرغوب فيها من السكان المجاورين.

ضع في اعتبارك أيضًا الأشخاص الذين قد ينتقلون إلى الجزر المجاورة قريبًا، إذ يوضح مارك إن الصينيين كثفوا عمليات الامتلاك في جزر المحيط الهادئ لتهيئتها ضمن مبادرة الحزام والطريق، وهو ما يدفع إلى نوع آخر من الاستثمار في المنطقة.

7- راقب تغيرات المناخ قبل الشراء


الفيضانات والأعاصير في منطقة الكاريبي قاسية، لذا تعتمد معظم الأبنية هناك على نوافذ وأبواب يمكن غلقها سريعا وآليا بضغطة زر واحد.

ويقول جوردون إن المناخ بالنسبة للجزيرة أمر شديد الأهمية، وتابع: "في الجزر اليونانية هناك تلال كثيرة لذا يمكنك بناء الفيلا الخاصة بك على إحدى القمم، بينما في بعض جزر المالديف لا يتجاوز ارتفاع أعلى نقطة 1.5 متر لذا إذا حدث إعصار فستجد نفسك في ورطة".


تعليقات