فن

شاروخان يتربع على قلوب الجماهير العربية بـ5 أفلام

السبت 2019.1.12 02:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 96قراءة
  • 0 تعليق
النجم الهندي شاروخان

النجم الهندي شاروخان

أصبح الفنان الهندي شاروخان الملقب بـ"ملك بوليوود" الخليفة الشرعي للنجم الأسطوري أميتاب باتشان في قلوب الجماهير العربية، وارتبطت تلك الجماهير بالنجم شاروخان من خلال 5 أعمال أسهمت في زيادة شعبيته.

وترصد "العين الإخبارية" الأفلام التي ساعدت شاروخان في تصدر قائمة نجوم بوليوود بالمنطقة العربية:  

1. Mohabbatein

التجربة الأولى التي جمعت شاروخان وأميتاب باتشان، وجسّد فيها الأول دور المعلم الهادئ الذي يدخل في قصة حب قوية مع ابنة معلمه الأكبر (أميتاب باتشان) الذي كان قاسي القلب عليهما، ورفض الزيجة مما جعل ابنته تنتحر. 


الفيلم إنتاج عام 2000، ويعتبر بمثابة شهادة ميلاد حقيقية لـ"شاروخان" في الوطن العربي. 

2. Dilwale Dulhania Le Jayenge

الفيلم إنتاج عام 1995، وما زال يعرض في السينمات الهندية حتى الآن، ويعد من أبرز الأعمال التي قدمها شاروخان، وكانت بداية لتكوين أشهر ثنائيات بوليوود عبر تاريخها بين شاروخان وكاجول. 


عرض الفيلم عربياً عام 2010، ومنذ ذلك التاريخ أشرقت شمس شاروخان. 

3. My Name Is Khan

يعد أهم الأفلام التي تناولت نظرة العالم الغربي للإسلام والمسلمين بعد أحداث 11 سبتمبر، وظلت جملة شاروخان في الفيلم "أنا اسمي خان أنا لست إرهابي" تتردد لفترات طويلة بين الجمهور في مواقع التواصل عقب عرض الفيلم. 


الفيلم إنتاج عام 2010، وقدم شاروخان من خلاله شخصية شخص مسلم هندي مصاب بالتوحد، خسر ابنه في واقعة اعتداء على خلفية أحداث 11 سبتمبر، وبعدها قرر مقابلة الرئيس الأمريكي ليبلغه رسالة واحدة بأنه "اسمه خان ولكنه ليس إرهابياً".   

4. Chak De! India

 الجماهير العربية تعشق تلك النوعية من الأفلام التي تحتوي على قصص نجاح صعبة، خصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بتجربة المرأة في مجال الرياضة.


الفيلم إنتاج عام 2007، وقدم شاروخان فيه دور المدير الفني لمنتخب نساء الهوكي الهندي، الذي استطاع تغيير أفكار المجتمع الهندي، ويصل بالفريق صاحب الأداء المتواضع إلى بطولة العالم والفوز بها. 

5. Veer-Zaara

الفيلم أصبح أيقونة لقصص الحب الأسطورية في ذهن المشاهد العربي، خصوصاً أنه تناول صدام العادات والتقاليد في الزواج بين الجنسيات المختلفة ونظرة العائلة لها.


الفيلم أنتج عام 2004، ولعب شاروخان فيه دور ضابط في الجيش الهندي تخلى عن كل شيء من أجل حبيبته الباكستانية، وقضى 20 عاماً في السجن رافضاً الإفصاح عن هويته الحقيقية خوفاً على حبيبته من غضب عائلتها.

تعليقات