اقتصاد

انطلاق مؤتمر الشارقة الـ5 للموارد البشرية في 31 يناير

الإثنين 2018.1.15 10:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 481قراءة
  • 0 تعليق
نسخة هذا العام من المؤتمر تشكل نقلة نوعية في التنظيم

نسخة هذا العام من المؤتمر تشكل نقلة نوعية في التنظيم

تنطلق في الـ31 يناير من الجاري فعاليات مؤتمر الشارقة الـ5 للموارد البشرية 2018، برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ينطلق المؤتمر هذا العام تحت عنوان "استراتيجيات التأهيل الحديثة في مجتمع المعرفة" وبمشاركة نخبة من المختصين والأكاديميين والإداريين والمسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

وقال الدكتور طارق سلطان بن خادم، رئيس دائرة الموارد البشرية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر، إن الفعاليات ستمتد على مدار يومين بتعاون وزارة الموارد البشرية والتوطين، والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية، وجامعة الشارقة، وبرعاية غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومطار الشارقة الدولي، ومؤسسة الشارقة للإعلام، ومصرف الشارقة الإسلامي.

وأوضح -خلال مؤتمر صحفي نظمته الدائرة، الاثنين، في جامعة الشارقة- أن انعقاد النسخة الـ5 للمؤتمر يؤكد مدى النجاح الذي حققته الدائرة في تنظيمه منذ انطلاقته وحتى الآن، ليلقي الضوء على العديد من القضايا المهمة في مجال الموارد البشرية، في إطار استكمال مسيرة متميزة من المؤتمرات الـ4 السابقة.

وأضاف أن نسخة هذا العام تشكل نقلة نوعية في التنظيم من حيث الشركاء والمحاور واختيار الموضوع، حيث ستضم الجلسات 4 محاور رئيسية تم إعدادها على أيدي الخبراء والمختصين الأكاديميين والمعنيين بالموارد البشرية، بناء على رؤية علمية، وتشمل مجتمع المعرفة من حيث المفهوم والأسس والتحديات والرؤى الابتكارية، ونماذج تطبيقية للمجتمع المعرفي في بيئات الأعمال، إلى جانب محور في مجال تكنولوجيا الاتصال التفاعلي وبناء مجتمع المعرفة، ومحور آخر في صناعة أجيال واعدة في مجتمع المعرفة.

وقال إن أوراق العمل والبرامج والورش المصاحبة في المؤتمر تمثل منصة مهمة لتحقيق الرؤية المشتركة في تطوير مواردنا البشرية، ليكون لها موطأ السبق في الاستعداد لسوق العملن وهي أكثر قدرة ومهارة مع المعطيات الجديدة.

ونوه إلى مشاركة 7 شركات وطنية رائدة أسهمت في العديد من المبادرات وقدمت الكثير لبرنامج وفر لخصومات موظفي حكومة الشارقة، مقدما شكره للشركاء الاستراتيجيين كافة.

وأعرب الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، عن ترحيبه باحتضان الجامعة للمؤتمر، مثمنا جهود دائرة الموارد البشرية في خدمة الجميع، وسعيها لإسعادهم، خاصة في الآونة الأخيرة في ظل توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وأوضح أن الدائرة أعدت دراسة تخدم الإمارة في إحصاء عدد الموظفين الحاصلين على شهادات الثانوية سعيا لتأهيلهم، كتعاون مشترك لتأهيل حملة الثانوية العامة وحصولهم على الدبلوم، حيث أعدت الجامعة خطة مستقبلية لمدة 5 سنوات مقبلة لتأهيل هؤلاء الموظفين المواطنين في جميع التخصصات.

وأضاف أنه في حال أراد الموظف استكمال دراسته للحصول على الماجستير فإن الجامعة ستسهل له برامج تأهيلية لتحقيق ذلك.

أما محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، فقال "إن المؤسسة وعبر قناة الشارقة الفضائية على استعداد تام لتغطية مجريات المؤتمر ونقل فعالياته للمتابعين.. إذ سنعمل على ربط المؤتمر في برنامج صباح الشارقة، فيما ستظهر التغطيات في برنامج أماسي، إضافة إلى التغطيات المتواصلة في نشرات أخبار الدار".

من جانبه، قال خالد بن بطي الهاجري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن المؤتمر أصبح من الأحداث الرئيسية في خارطة الفعاليات التي تقام بدولة الإمارات.

وأعرب عن أمله في أن يخرج المؤتمر بتوصيات تساعد المعنيين على وضع الحلول العلمية الملائمة لجعل المجتمع المعرفي يعمل على تنمية الكوادر الإماراتية، وتطوير الأعمال لتلبية حاجة الإمارة من تلك النواحي، داعيا وسائل الإعلام بجميع أشكالها إلى مساندة فعاليات المؤتمر.

تعليقات