اقتصاد

"اقتصادية الشارقة" تستضيف ملتقى الإمارات للتخطيط الاقتصادي 21 نوفمبر

الإثنين 2018.10.1 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 215قراءة
  • 0 تعليق
مقر دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة - أرشيف

مقر دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة - أرشيف

تستضيف إمارة الشارقة أعمال الدورة الخامسة لـ"ملتقى الإمارات للتخطيط الاقتصادي" يومي 21 و22 من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وذلك تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. 

ويشارك في الملتقى -الذي يقام تحت شعار "مسرعات اقتصاد المستقبل: معرفة.. ابتكار.. بناء الإنسان"- دوائر التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الحكومية وشبه الحكومية الاتحادية والمحلية ذات العلاقة بتحقيق مسرعات التنمية الاقتصادية في الدولة، إضافة إلى ممثلي شركات القطاع الخاص، ونخبة من القادة وصناع القرار.

ويعتبر الملتقى منصة تفاعلية لاستعراض أهم التحولات الاقتصادية الجديدة والآثار الاقتصادية المترتبة عليها وتبادل الخبرات والمبادرات وبحث أفضل السبل لدفع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز تنافسية دولة الإمارات.. فيما تم تخصيص يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني لجلسات نقاشية وورش تسبق انطلاق الملتقى رسميا.

ويركز الملتقى على المبادرات والمشاريع والبرامج التي تنفذها وزارة الاقتصاد ودوائر التنمية الاقتصادية والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ذات العلاقة في دولة الإمارات، وذلك في إطار المسرعات الحكومية التي أطلقها مجلس الوزراء عام 2016 كآلية عمل حكومية جديدة تهدف إلى تسريع تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

كما يركز على المبادرات والمشاريع التنموية التي حققتها إمارة الشارقة بصفتها وجهة استثمارية رئيسية في المنطقة، إضافة إلى تعريف رجال الأعمال والمستثمرين والجهات الاقتصادية المشاركة في الملتقى بالمقومات الاستثمارية المتميزة التي تتمتع بها الإمارة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام ومناخها المحفز للأعمال، بجانب استعراض منظومتها الاقتصادية التي تجعل من الاستثمار في كل القطاعات ناجحا.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد إن "ملتقى الإمارات للتخطيط الاقتصادي" يواصل دوره الرائد كمنصة وطنية لتعزيز التعاون والتنسيق بين وزارة الاقتصاد وشركائها من دوائر التنمية الاقتصادية في كل إمارات الدولة، واستعراض مستجدات الاقتصاد الوطني وآفاقه التنموية خلال المرحلة المقبلة، وبحث خطط التنمية والمبادرات المستقبلية في ضوء مستهدفات الدولة ومحددات رؤية 2021.

وأضاف أن الملتقى يمثل اليوم محطة سنوية بارزة للحوار وتبادل الأفكار، والاطلاع على أفضل الممارسات والخبرات وإطلاق المبادرات بمشاركة الجهات الحكومية وشبه الحكومية الرئيسية المعنية بالشأن الاقتصادي، مع حضور فاعل للقطاع الخاص لمراجعة استراتيجيات العمل والخطط التنموية وتحسين كفاءة السياسات الاقتصادية المتبعة لتعزيز تنافسية الدولة، وزيادة جاذبيتها للأعمال والاستثمارات.

من جهته، قال سلطان بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، إن استضافة إمارة الشارقة لفعاليات الدورة الخامسة للملتقى يتزامن مع العديد من الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى تحفيز وتنشيط القطاعات الاقتصادية في الإمارة، وتشجيع الاستثمارات المحلية والعالمية في المشروعات التجارية وغيرها؛ ما يمثل أحد أهم الأهداف الرئيسية التي تعمل الدائرة على تحقيقها عبر تهيئة المناخ الاقتصادي الملائم لنمو وجذب الاستثمارات.

من جانبه قال سيف محمد الهاجري، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية -أبوظبي، إن أهمية انعقاد الدورة الخامسة من الملتقى في الشارقة تكمن في تسليطها الضوء على المبادرات والمشاريع والبرامج التي تهدف إلى تحقيق المسرعات الحكومية في الإمارات، الأمر الذي يواكب توجهات قيادة حكومة الدولة في هذا المجال.

وأضاف أن حكومة إمارة أبوظبي متمثلة بالعديد من الجهات الحكومية، وفي إطار توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تحرص خلال العام الجاري على تنفيذ عددا من المبادرات الاستراتيجية التي تحقق المسرعات الحكومية على مستوى الإمارة.


تعليقات