مجتمع

جزيرة العلم بالشارقة تحتضن فعاليات بيئية ضمن شهر الابتكار

الخميس 2018.2.15 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 140قراءة
  • 0 تعليق
فعاليات جزيرة العلم تعزز ثقافة الاستدامة

فعاليات جزيرة العلم تعزز ثقافة الاستدامة

تحفل فعاليات "جزيرة العلم" بالشارقة بأنشطة بيئية وعلمية مبتكرة؛ انسجاماً مع استراتيجية الإمارة الهادفة إلى إرساء ثقافة الابتكار والإبداع على أسس متينة ومستدامة، وصولاً إلى مجتمع قائم على العلم والمعرفة. 

ويتضمن برنامج الفعاليات التي انطلقت، اليوم الخميس، وتستمر حتى 21 فبراير الجاري ضمن شهر الإمارات للابتكار سلسلة من ورش العمل والمعارض التي تتمحور جميعها حول مفهوم "الابتكار البيئي" بهدف تعريف المشاركين والزوار بمجموعة من المفاهيم البيئية والكفاءة الإيكولوجية والتصميم البيئي وإعادة التدوير والابتكار في التصميم المستدام.

وقالت خلود الجنيبي، مدير "جزيرة العلم"، إن فعاليات الأسبوع تركز على البيئة باعتبارها الدرع التي تحمي الأرض وكل ما تحفل به من تنوع، وهي تمثل أحد أهم القطاعات التي تحتاج إلى الابتكار وتضافر جهود جميع العناصر الفاعلة في المجتمع على نطاق واسع.

وأشارت الجنيبي إلى وجود مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تلبي رغبة جميع الفئات العمرية، من بينها ورش فنية مصممة خصيصاً للأطفال؛ بهدف تعريفهم بمفاهيم إعادة التدوير إلى جانب مجموعة من الألعاب التفاعلية.

ويتضمن البرنامج باقة من الفعاليات الخاصة بالكبار تحفزهم على تصميم رسومات ثنائية الأبعاد يستلهمونها من البيئة المحيطة بهم، إضافة إلى المعارض التي تركز على مواضيع التنمية المستدامة والتصميم البيئي والإيكوفيشن وغيرها.

وتنفذ "جزيرة العلم" البرنامج بالتعاون مع عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية والأفراد، تشمل جامعة الشارقة وشركة الشارقة للبيئة (بيئة)، وشركة الإمارات للتقنية البيئية.

تعليقات