ثقافة

مكتبات الشارقة العامة تثري صيف الصغار بمخيم القراءة

الجمعة 2018.8.17 05:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 142قراءة
  • 0 تعليق
إمارة الشارقة

إمارة الشارقة

تتخذ مكتبات الشارقة العامة التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، من تثقيف الصغار والأطفال هدفاً لها، وذلك من خلال "مخيم القراءة الصيفي" الذي تنظمه خلال أغسطس الجاري بهدف تشجيع الأطفال من عمر 7 -12 عاما على القراءة وإبراز أهميتها كوسيلة فاعلة للاستفادة من مختلف العلوم والمعارف.

ويسعى المخيم إلى استثمار أوقات فراغ الأطفال وطاقتهم خلال الإجازة الصيفية بطريقة ترفيهية تتضمن سلسلة من الورش القرائية والعلمية والفنية والتوعوية والرياضية. 

ومن بين الورش التي يتم تنظيمها ورشة "كيف تقول لا لمن يؤذيك" التي تعرّف الطفل بأهمية حماية نفسه وكيفية الدفاع حال تعرضه للخطر أو الأذى من قبل الآخرين، وورشة "طفلة من الفضاء" وهي عرض تثقيفي يعرف المشاركين بأسرار الفضاء وورشة "إعادة التدوير" و"قصتي" التي تعلم الطفل كيفية صناعة الكتاب وكتابة قصة وورشة تعلم أساسيات وفنون الخط العربي. 

ويقدم المخيم ورشة عمل تدريبية بعنوان "رحلة حول العالم" حيث يتعرف الأطفال من خلالها على أهم الأساليب المتبعة في مجال رسم المعالم المشهورة حول العالم على لوحات مصنوعة من القماش، فضلاً عن ورشة "المصمم الصغير" التي تهدف إلى تحفيز الأطفال على التفكير الإبداعي والحفاظ على البيئة. 

وفي السياق نظّمت مكتبة كلباء العامة مخيم "صيف المهن" الذي استهدف الأطفال من عمر 8 -14 سنة حيث يقدّم للمشتركين كل أسبوع مهنتين مختلفتين للتعرف على أهم الأسس المتبعة في مجالات العمل والمهن الطبية والوقائية وأساسيات الطهي وصنع المأكولات الخفيفة وغيرها. 

ويتم منح كل مشارك في مخيم "القراءة الصيفي" حقيبة تحوي كتيباً وفاصل كتاب ومنشورات تثقيفية تهم الطفل فيما تم تخصيص جائزة للمشارك المثالي تتضمن شهادة تقدير. 

وتنظم مكتبات الشارقة العامة هذا المخيم بالتعاون مع كل من مبادرة "لغتي" لتعليم اللغة العربية بوسائل ذكية، وهيئة الشارقة للمتاحف "متحف الشارقة للخط"، والخدمات الاجتماعية "حماية حقوق الطفل"، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية "مزرعة الأطفال".

تعليقات