سياسة

شيخ الأزهر: الإسلام ساد العالم بالقرآن وقيمه وأخلاقه

الإثنين 2018.6.11 03:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 329قراءة
  • 0 تعليق
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس الحكماء المسلمين، الإثنين، أن "آيات القتال في القرآن الكريم دعت إلى صد المعتدين".

وفي كلمته خلال الاحتفال بليلة القدر، بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار رجال الدولة، قال شيخ الأزهر الشريف إن "الإسلام ساد العالم بالقرآن وقيمه وأخلاقه".

وأضاف أن نزول القرآن الكريم في ليلة القدر "فرقان بين الحق والباطل وتمييز للخير من الشر، وبيان للمباح والمحظور".

كما أوضح شيخ الأزهر الشريف أن نزول القرآن الكريم في ليلة القدر "بداية لعهد جديد أصبح الإنسان فيه خليفة الله تعالى في عمارة الكون وتسخيره، ومسؤولا مسؤولية كاملة عن السير على منهج الله من أجل إقامة العدل والحكم بالحق وتطبيق المساواة بين الناس، ودفع البغي والعدوان والظلم والتظالم بينهم"، مؤكداً أن هذه هي أبرز القيم التي يرتفع بها مجتمع أو يهبط بها مجتمع آخر.

وشدد على أن القرآن يشكل حصن الأمة وسياجها الفولاذي الذي حماها من السقوط والانسحاق والذوبان.

في الوقت نفسه، قال إن "مسألة معاداة السامية هي أكذوبة لم تعد تنطلي على الشعوب الآن"، لافتاً إلى أنه "لا يلزم من نقد الكيان الصهيوني نقد الدين اليهودي".

تعليقات