سياسة

شيخ الأزهر: ربط علاقة المسلم مع الآخر بالدم جهل فاضح

الجمعة 2018.5.4 09:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 979قراءة
  • 0 تعليق
 فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، إنه "من الجهل الفاضح بالإسلام والقرآن أن يُقال إن علاقة المسلم بغير المسلم أو بالكافر هي علاقة الدم".

وأضاف الطيب، خلال إلقائه المحاضرة السنوية للمجلس الإسلامي في سنغافورة، أنه لم يُسَجِّل التاريخ حالة واحدة دخل فيها المسلمون بلدًا وخيَّروا أهلها بين الدخول في الإسلام أو القتل.

وأكد الدكتور أحمد الطيب أن الإسلام دين السلام ليس بين المسلمين فقط، إنما بينهم  وبين غيرهم من أصحاب الديانات الآخرى.

الإمام أحمد الطيب خلال حضوره المحاضرة السنوية للمجلس الإسلامي في سنغافورة

وأشار الطيب إلى ان زيارته لسنغافورة ليست للمسلمين فقط وإنما هي زيارةٌ لشعبِ سنغافورة "مسلمين وغير مسلمين". 

وتابع، أن سنغافورة تقدم نموذَجًا رائعًا للأخوَّة في الوَطَن والإنسانيَّةِ والعملِ يدًا واحدةً من أجلِ مُجتمَعٍ راقٍ مُتقدِّمٍ.

ووصل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، الخميس، إلى سنغافورة، المحطة الثانية في جولته الآسيوية، وذلك في زيارة تستمر 3 أيام. 

وكان في استقبال فضيلة الإمام الأكبر لدى وصوله إلى مطار "شينغاي" السنغافوري، الدكتور محمد مالكي عثمان، كبير وزراء الدولة لشؤون الخارجية والدفاع، والدكتور محمد فتريش، مفتي البلاد، والسفير محمد أبو الخير، سفير مصر لدى سنغافورة، وحاج عبدالرزاق مايكار، مدير المركز الإسلامي في هذا البلد.

الطيب خلال إلقائه المحاضرة السنوية للمجلس الإسلامي في سنغافورة





تعليقات