منوعات

بالصور.. الاستحمام في شرار النيران في الصين لطرد الأرواح الشريرة

الخميس 2018.3.15 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 300قراءة
  • 0 تعليق
الاستحمام في لهب النيران بالصين

الاستحمام في لهب النيران بالصين

يحتفل قرويون في مقاطعة فوجيان جنوب شرقي الصين بأحد أغرب الطقوس الدينية التقليدية  التي تعود إلى أكثر من أربعة قرون، حيث يعتمدون الاستحمام في شرار النيران، بهدف درء الأرواح الشريرة في المدينة وجلب الحظ السعيد في العام الجديد.

وتقام الطقوس في مدينة بوتيان في مقاطعة فوجيان، حيث يقيم سكان المدينة احتفالات موسعة بمناسبة بدء السنة الصينية الجديدة، والتي يستمر الاحتفال بها قرابة شهر في جميع أنحاء البلاد.


وتبدأ المراسم حيث ينتخب شيوخ القرية ثمانية رجال محليين - عادةً يكونون عزابا، تتراوح أعمارهم بين 20 و50 سنة - لتأدية طقوس "تناول اللهب" السنوية.

وهي طقوس دينية يقوم فيها المُنتخبون من قبل شيوخ القرية بارتداء لباس صيني على الطراز القديم استعداداً للاستحمام في شرار النيران الناتجة عن الألعاب النارية، وذلك في اعتقاد منهم أن من شأن ذلك تطهير الرجال من الأرواح الشريرة وجلب حظ جيد للقرية أجمع.


وما أن تبدأ المراسم يتم اصطحاب المُنتخبين الثمانية إلى ساحة كبيرة بينما يشاهدهم المئات من الأشخاص، ويبدأ شيوخ المدينة في إشعال الألعاب النارية ليقوم المُنتخبون الثمانية بتوجيه أجسادهم ووجههم وسط شرار النيران المتصاعدة ويفتحون أفواههم، ليتظاهروا بأنهم "يأكلون" اللهب، ويطلق على هذه العادة المحلية القديمة " مهرجان أكل الزهور".


ويُعتبر الرجال المُختارون هم بواسل المدينة، حيث يتم اختيارهم لتأدية هذه الطقوس الخطيرة من أجل طرد الأرواح الشرية عن أهل القرية لضمان سلامتهم وجلب الحظ السعيد في السنة الجديدة.



تعليقات