فن

بالصور.. المغني بوب مارلي.. أسطورة الريجي الخالدة

الأربعاء 2018.1.10 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2405قراءة
  • 0 تعليق
المغني الجامايكي الشهير بوب مارلي-أرشيفية

المغني الجامايكي الشهير بوب مارلي-أرشيفية

قدم لوناً مميزاً من ألوان الموسيقى ويعد أيقونة موسيقى الريجي تحديداً، كما أنه شخصية أثرت في الملايين حول العالم، ليس فقط بهيئته المميزة وجدائل شعره الكثيفة التي عُرف بها؛ بل أيضا ببساطة أغانيه التي كانت وراء نجاحه الساحق..إنه المغني الجامايكي الشهير بوب مارلي. 

حقق ألبوم "Legend" أو "أسطورة" الذي طرح في عام 1984 وضم مجموعة من أنجح أعمال مارلي وفرقته "The Wailers" منها أغنيته الرومانسية الشهيرة "No Woman No Cry" أو "لا نساء لا دموع"، أفضل مبيعات في عالم موسيقى الريجي على مر العصور حيث بيعت منه 27 مليون نسخة حول العالم.

وعندما وصل الألبوم إلى الأسواق في الثامن من مايو/آيار 1984 ، لم يكن أحد يراهن على أن هذا العمل الذي أُصدِر بعد وفاة مارلي بثلاثة أعوام، سيحقق أفضل مبيعات في تاريخ موسيقى الريجي، التي نشأت في جامايكا في ستينيات القرن العشرين والتي لولا جهود مارلي لم يكن أن تنتشر وتكتسب أهمية عالمية. 

ويعد هذا الألبوم من الألبومات الكلاسيكية ومرجعا معروفا لأحد أبرز الشخصيات العالمية، المنبثقة من دول العالم الثالث، وللاحتفال بالذكرى السنوية الـ30 لإطلاقه أصدرت هذا العام نسخة جديدة من الألبوم بعنوان "Legend 30th Anniversary Edition “تضم أغاني تطرح لأول مرة من تراث مارلي الخالد. 

ألبوم أسطوري

أصبحت صورة غلاف الألبوم الكاريزمية، واحدة من أكثر الصور المتداولة والمعروفة لأسطورة جامايكا وسفير غناء (الريجي)، حيث يظهر مارلي واضعا يده على شفتيه وينظر بعينيه جانبا متعمقا في التفكير بملامحه الحادة وجدائل شعره الكثيفة المنسدلة على كتفيه.

وكانت أغنيته "I Wanna Love You" أو (أريد أن أحبك) الرومانسية الشهيرة من أولى الأغاني التي ضمها الألبوم ضمن مجموعة أغاني فردية اُعتبِرت من أنجح المجموعات في بريطانيا، كما تعد المجموعة مرجعا جيدا لاكتشاف موسيقى الريجي التي اكتسبت شعبية حول العالم بتقديم مارلي لها.

فيما كانت أغنية "No Woman No Cry" ، هي الثانية في الألبوم بنسخة سجلت مباشرة في لندن ظهرت لأول مرة في ألبوم "Live!" في عام 1975، وهي الوحيدة المسجلة مباشرة في الألبوم. 

كما يضم الألبوم، نجاحات أخرى معروفة لمارلي مثل "Could You Be loved" ، و"Get Up, Stand Up" ذات الطابع الثوري الاحتجاجي التي تعكس الجانب الجامايكي المناضل، وأغنية "Three Little Birds" التي تتسم بالتفاؤل ويبدو أنها تتحدث عن المدينة الفاضلة.  

إصدارات متعددة

ومنذ إصدار ألبوم "Legend" قبل ثلاثين عاما، طرح في الأسواق العديد من الإصدارات المختلفة سواء بمواد إضافية أو بتقنيات صوتية مختلفة. 

وعلى سبيل المثال، أصدرت نسخة في 2002 أدخل عليها تعديلات في التقنية الصوتية، وفي 2013 أصدرت نسخة أعيد توزيع الاغاني الأصلية فيها (ريمكس)، إلى أن أصدرت مؤخرا نسخة "Legend 30th Anniversary Edition" التي تتميز بنظام الصوت "5.1" بفضل قرص بلوراي (CD/Blu-ray). 

  وبعيدا عن المسائل التقنية، شملت النسخة الأخيرة أيضا أغاني جديدة من تراث مارلي الخالد، فضلا عن اختلاف الكتيب المرافق للألبوم. 

ويتكون الكتيب الأخير من 28 صفحة تحتوي على صور ونصوص لم تنشر من قبل تضم تعليقات لشخصيات شهيرة مثل بول مكارتني وستيف وندر وكريستوفر فارلي، مؤلف كتاب "Before the Legend: the Rise of Bob Marley" أو (قبل الاسطورة: نهضة بوب مارلي). 

وإذا كانت المواد الإضافية ليست جذابة بما فيه الكفاية، فشكل الإسطوانة كفيل بذلك حيث تجمع بين الألوان الأصفر والأخضر والأحمر.  

وبالتأكيد، لا يكمن الهدف وراء إصدار هذه النسخ في الجانب الفني وتخليد ذكرى سفير غناء الريجي فقط، بل أيضا الربح المادي. 

إرث وثروة

حل بوب مارلي في المركز الخامس بقائمة المشاهير الراحلين الأعلى دخلا في عام 2013 (بين أكتوبر/تشرين أول 2012 وأكتوبر 2013) ، التي تصدرها مجلة (فوربس) سنويا، بعائدات بلغت 18 مليون دولار خلال عام واحد، متفوقا على عضو فريق (البيتلز) جون لينون والمكسيكية جيني ريفيرا وفرانك سيناترا وغيرهم من المشاهير الراحلين.

وتربع على عرش القائمة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون بإيرادات بلغت 160 مليون دولار يليه في المرتبة الثانية الفيس بريسيلي بعائدات وصلت إلى 55 مليون دولار، فيما حل رسام الكاريكاتير الأمريكي تشارلز شولتز ثالثا للمرة الثانية على التوالي بإيرادات بلغت 37 مليون دولار، بينما تراجعت الممثلة إليزابيث تايلور بشكل كبير عن العام الماضي إلى المركز الرابع بإيرادات بلغت 25 مليون دولار.

يذكر أنه في عام 2005 ، أثيرت موجة من الجدل واسعة حول نقل رفات مارلي الذي توفي في السادسة والثلاثين من عمره في عام 1981 جراء إصابته بمرض السرطان، من مثواه في جامايكا إلى مثواه الروحي، أثيوبيا، ما أثار استياء جامايكا التي تعتبره جزءا من تراثها القومي.

وسيظل بوب مارلي، سفير موسيقى الريجي في العالم، شخصية خالدة تتوارثها الاجيال وذلك لتميزه بشخصية مثيرة للاهتمام للغاية فنيا وشكلا ومضمونا فضلا عن تقديسه للماريجوانا وتدخينه لها طوال حياته فكانت جزءا لا يتجزء عن شخصيته.

تعليقات