سياسة

السيسي يلتقي عباس والسراج في السعودية

الأحد 2018.4.15 01:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السيسي خلال لقائه نظيره الفلسطيني

الرئيس السيسي خلال لقائه نظيره الفلسطيني

التقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء السبت، بمدينة الدمام السعودية، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما التقى فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية. 

وكان السيسي وصل إلى المملكة العربية السعودية، ظهر السبت، للمشاركة في الدورة الـ٢٩ لاجتماعات القمة العربية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي أكد لعباس ما يربط بين الشعبين المصري والفلسطيني من روابط تاريخية وقوية، مشيرا إلى استمرار مصر في بذل جهودها من أجل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة.

وأكد السيسي ضرورة المضي قدما في جهود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية والعمل على التغلب على جميع الصعوبات التي تواجه تلك الجهود بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس الفلسطيني أعرب تقديره لجهود ومواقف مصر في دعم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية، وما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة. 

 كما أكد الرئيس محمود عباس حرصه على مواصلة التشاور والتنسيق المستمر مع مصر إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

على صعيد متصل التقى السيسي بمقر إقامته بمدينة الدمام حيث يشارك بالقمة العربية الـ29، التي تنطلق اليوم الأحد، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج. 

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، في بيان منفصل، إن السيسي أكد خلال اللقاء على موقف مصر الثابت بشأن ضرورة التوصل إلى حل للأزمة الليبية من خلال المسار السياسي، لافتا إلى أهمية المضي قدما في جهود التسوية السياسية، والعمل على مساندة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا في مهمته، واستكمال التوافق حول مختلف القضايا المعلقة، بما يعيد الأمن والاستقرار لليبيا ويحفظ سيادتها وسلامتها الإقليمية. 

ودعا السيسي الأطراف الليبية كافة إلى إعلاء المصلحة الوطنية العليا والاستقرار في بلادهم فوق كل المصالح الضيقة، والتركيز على إعادة بناء مؤسسات الدولة وإجراء الانتخابات خلال العام الجاري.


وأعرب فايز السراج عن تقديره العميق للجهود المصرية الرامية للتوصل إلى توافق ليبي وطني إزاء مختلف القضايا العالقة، بما يتيح إعادة بناء مؤسسات الدولة واستعادة الاستقرار في ليبيا.

وشهد اللقاء تباحثا حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، ولاسيما من خلال عقد اللجنة العليا المصرية الليبية المشتركة قريبا لاستكمال مناقشة القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

وقال بيان المتحدث إن اللقاء استعرض كذلك الجهود الجارية لتوحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا وما تم تحقيقه من تقدم في هذا المسار.

وأضاف أن المساعي التي تقوم بها مصر مع مختلف القوى السياسية الليبية تهدف إلى التوصل لصيغة عملية تسهم في صون المؤسسات الليبية الوطنية واستئناف الحوار استنادا إلى المرجعية السياسية المتوافق عليها والمتمثلة في اتفاق الصخيرات.

تعليقات