سياسة

نائب مصري يشيد بقرار السيسي: مواجهة الطائفية نهاية للإرهاب

الأحد 2018.12.30 08:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

أكد أعضاء في لجنة الدفاع بمجلس النواب المصري، الأحد، أن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي تشكيل لجنة عليا لمواجهة الأحداث الطائفية يضع نهاية للإرهاب والفكر المتطرف في البلاد.

وأشاد اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري، بالقرار، قائلا "ستساهم في مواجهة الأعمال الإرهابية من المنبع، وتسهم في القضاء علي الفكر المتطرف بالتعاون مع جميع الجهات".  

وأكد"عامر" في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أهمية لجنة "مواجهة الأحداث الطائفية" في وضع استراتيجية لمنع الأحداث الطائفية في القطر المصري، وسرعة حسم أساليب المواجهة للأعمال الارهابية وخاصة فترة الأعياد، ومنع إحداث وقيعة بين المصريين.  

وتابع أن "اللجنة المشكّلة ستعمل علي جمع ومواجهة الإرهاب بجميع صوره من خلال العمل مع جميع جهات الدولة"، مضيفا أن اللجنة ستعمل حتى بتر جذور الإرهاب الفكري نهائيا من مصر.

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، قرارا بتشكيل لجنة عليا لمواجهة الأحداث الطائفية، برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب، وتضم ممثلين عن هيئة عمليات القوات المسلحة المصرية والمخابرات الحربية والمخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية والأمن الوطني بوزارة الداخلية المصرية. 

ويحق للجنة أن تدعو لحضور اجتماعاتها "من تراه من الوزراء، أو ممثليهم وممثلي الجهات المعنية، وذلك عند النظر في الموضوعات ذات الصلة"، كما تقوم بإعداد تقرير دوري بنتاج أعمالها وتوصياتها وآليات تنفيذها، لعرضه على الرئيس المصري.

تعليقات