سياسة

السيسي من واشنطن: مصر تدعم كل ما يحقق حلا عادلا للقضية الفلسطينية

الثلاثاء 2019.4.9 12:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
عبدالفتاح السيسي ومايك بومبيو

عبدالفتاح السيسي ومايك بومبيو

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن مصر حريصة على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تمثل ركيزة هامة للحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط. 

كما أعرب السيسي في لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في اليوم الأول من زيارته للعاصمة الأمريكية واشنطن، الإثنين، عن تطلع مصر لتعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الأمريكي خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشتركة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، في بيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إن بومبيو أشاد بجهود السيسي في مكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر والمنطقة بأسرها، معربا عن دعم الولايات المتحدة لهذه الجهود.

كما أكد بومبيو ثقته في أن مباحثات السيسي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ستدعم مسيرة العلاقات بين البلدين على نحو بناء وإيجابي، خاصة في ظل التزام الإدارة الأمريكية بتعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات.

واستعرض الجانبان المصري والأمريكي مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، إذ أكد السيسي على موقف مصر الثابت في التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية.

بينما أعرب بومبيو عن تقدير بلاده البالغ تجاه الجهود المصرية الأخيرة في احتواء الوضع في قطاع غزة ومنع تفاقم الموقف، مبديًا تطلعه لاستمرار التشاور مع مصر في هذا الشأن.

وأوضح البيان أن اللقاء شهد التباحث بشأن عدد من الملفات الإقليمية، خاصة تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن.

وأكد الرئيس المصري أنه لا سبيل لتسوية هذه الأزمات في ليبيا وسوريا واليمن إلا من خلال الحلول السياسية، بما يحافظ على وحدة أراضي دولها وسلامة مؤسساتها الوطنية، ويوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى بالمنطقة.

ومن جانبه، أعرب وزير الخارجية الأمريكية، عن تطلع بلاده لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر حول قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي المصري في محيطها الإقليمي، مشيدا بالجهود التي تبذلها مصر لدعم مساعي التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة.

كما استقبل السيسي كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، بمقر إقامة الرئيس المصري في "بلير هاوس" بالعاصمة الأمريكية واشنطن.


وقال السيسي إن مصر ستظل داعمة لأي جهد مخلص يضمن التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية استنادًا إلى قرارات ومرجعيات الشرعية الدولية وحل الدولتين وما تضمنته المبادرة العربية على نحو يحفظ الحقوق الأصيلة للشعب الفلسطيني، الأمر الذي من شأنه صياغة واقع جديد بمنطقة الشرق الأوسط يحقق تطلعات شعوبها في الاستقرار والبناء والتنمية والتعايش في أمن وسلام.

كما شدد السيسي على ضرورة تفاعل المجتمع الدولي لإنهاء المعاناة الإنسانية في سائر أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة قطاع غزة، مستعرضا المصرية المركزة مؤخرا لاحتواء الأوضاع في غزة وتخفيف المعاناة عن سكان القطاع، إلى جانب الجهود الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية.

من جانبه، أكد كوشنر على الأهمية البالغة التي توليها الولايات المتحدة للتشاور مع مصر حول تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، باعتبار القاهرة مركز ثقل للمنطقة ولما تمتلكه من خبرات طويلة ومتراكمة في التعامل مع كافة الأطراف المعنية في هذا الشأن.

وبدأ السيسي، أمس الإثنين، زيارة رسمية إلى واشنطن يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتناول العلاقات الثنائية والملفات الإقليمية وعلى رأسها الصراع العربي الإسرائيلي.


تعليقات