سياسة

السيسي: سنرد بقوة على هجوم الروضة الإرهابي

الرئيس المصري تعهد بهزيمة الإرهاب.. ومعاقبة مرتكبي الهجوم بسيناء

الجمعة 2017.11.24 08:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 437قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الجمعة، أن الهجوم الإرهابى على مسجد الروضة بمحافظة العريش، لن يزيد الشعب المصري إلا إصراراً وقوة على محاربة المتطرفين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الحكومة سترد على هذا الفعل الإجرامي بـ"قوة غاشمة". 

وقال الرئيس السيسي إن "القوات المسلحة ستثأر للشهداء قريباً بقوة غاشمة"، مضيفاً أن: "مصر تواجه الإرهاب بالنيابة عن المنطقة والعالم بأكمله، وما يحدث في سيناء هو انعكاس حقيقي لمواجهتنا للإرهاب".

وتوجه الرئيس السيسي بالعزاء للشعب المصري وأسر ضحايا الهجوم الإرهابي، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، مشيراً إلى أنه تم إعلان حالة الحداد في مصر على هذا "الهجوم الجبان الخسيس".

وفي بيان سابق للرئاسة المصرية، أكد الرئيس السيسي أن الألم الذي يشعر به أبناء الشعب المصري في هذه اللحظات القاسية لن يذهب سُدى، وإنما سيستمد منه المصريون الأمل والعزيمة للانتصار في هذه الحرب التي تخوضها مصر بشرف وقوة ضد الإرهاب الأسود، الذي سيلقى هزيمته ونهايته فوق أرضها المباركة، وبثقة وإيمان شعبها الصامد العظيم. 

ونعت الرئاسة شهداء الوطن، متقدمة بخالص العزاء لأسرهم وذويهم، مشيرة إلى أن هذا العمل الغادر الخسيس، الذي يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم.

وأوضحت أن يد العدالة ستطول كل من شارك وأسهم ودعّم أو موّل أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزّل داخل أحد بيوت الله.


تعليقات