مجتمع

الهواتف الذكية قد تؤخر الكلام لدى طفلك

السبت 2017.5.6 06:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 898قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

ربما تكون هناك علاقة بين استخدام طفلك للهواتف الذكية والألعاب الإلكترونية وبين تأخر الكلام لديه.

وحذرت دراسة طبية من بقاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 أشهر إلى العامين أمام شاشات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي والألعاب الإلكترونية لفترات طويلة.

وقالت الدراسة "كلما ازداد تعامل الأطفال مع الهواتف الذكية والكمبيوتر زادت احتمالات تعرضهم لتأخر الكلام".

وقالت الدكتورة "كاثرين بيركن" أستاذ طب الأطفال في مستشفى الأطفال في مقاطعة تورونتو الكندية: "أعتقد أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها التي تفحص تأثير الأجهزة الإلكترونية والوسائط المتعددة على فرص تأخر الكلام لدى الأطفال".

وأضافت "أنها المرة الأولى التي نلقي فيها الضوء على هذه المسألة المحتملة، لكنني أعتقد أن النتائج تحتاج المزيد من البحث والدراسة لكونها نتائج أولية".

وقد شملت الدراسة التي أجريت في هذا الصدد، نحو 900 طفل، أبلغ الآباء عن الوقت الذي يقضونه في استخدام الشاشات الإلكترونية حتى بلوغهم 18 شهرا، وقد استخدم الباحثون قائمة مرجعية الأطفال الرضع، وأداة فحص دقيقة لتقنية تطور اللغة عند الأطفال حتى الشهر الـ18.

وكشفت الدراسة، أن 20% من الأطفال قضوا 28 دقيقة في المتوسط يوميا في استخدام الشاشات الإلكترونية، في الوقت الذي ارتبط فيه كل زيادة بنحو 30 دقيقة في الأوقات التي يقضونها أمام هذه الشاشات، بزيادة قدرها 49% في خطر تأخر الكلام لديهم والذي يعرف بـ"تأخر الكلام التعبيري" والمعني باستخدام الكلمات والأصوات معا.

ولم تجد الدراسة أي صلة بين استخدام الهواتف المحمولة وغيرها من مجالات الاتصال وبين تدني لغة الجسد والتفاعل الاجتماعي والإيماءات بين الأطفال.

تعليقات