سياسة

السجن 24 عاما لرئيسة كوريا الجنوبية المعزولة في فضيحة فساد

الجمعة 2018.4.6 11:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك غيون-هي خلال محاكمتها- أرشيفية

الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك غيون-هي خلال محاكمتها- أرشيفية

أصدرت محكمة في سول حكما بالسجن 24 عاماً بحق الرئيسة الكورية الجنوبية المعزولة، بارك غيون هي، بتهمة الفساد، لينتهي بذلك فصل سقوط أول امرأة تتولى قيادة البلاد، بعدما أصبحت شخصية مثيرة للسخرية والغضب. 

وأدانت المحكمة الرئيسة الكورية الجنوبية المعزولة بتهمة تلقي رشى والإكراه واستغلال السلطة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

كما أمرتها المحكمة بدفع غرامة بقيمة 18 مليار وون (17 مليون دولار).

وقال القاضي في منطوق حكمه: "أحكم على المتهمة بالسجن 24 عاماً، ودفع 18 مليار وون بشكل غرامة".

الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك جيون-هي خلال محاكمتها- أرشيفية

وفي الجلسة الأولى لمحاكمتها في مايو/أيار 2017، بدت الرئيسة المعزولة، التي كانت تقيم وهي في سدة الحكم في مقر الرئاسة الكورية الجنوبية "البيت الأزرق"، مقطبة الوجه وبلا تبرج بعدما كانت معروفة بعنايتها بمظهرها، وقد حضرت مقيدة اليدين وتحمل رقمها في السجن.

وقد سألها رئيس المحكمة، آنذاك، في أول جلسة: "ما مهنتك؟"، فردت: "لا مهنة لي".

كما تجنبت حينها عند دخولها إلى قاعة المحكمة، النظر إلى صديقتها التي تسببت بالفضيحة شوي سون-سيل المتهمة في القضية أيضا، بعد استغلال نفوذها لابتزاز كبرى الشركات في البلاد من أجل دفع نحو 70 مليون دولار لمؤسستين كانت تشرف عليهما، وهي مبالغ استخدمتها لأغراض شخصية.


تعليقات