سياسة

رئيس كوريا الجنوبية: على طوكيو وبيونج يانج إجراء محادثات

الثلاثاء 2018.5.8 02:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء اليابان شينزو آبي وزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون

رئيس وزراء اليابان شينزو آبي وزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون

أكد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، الثلاثاء، أن على اليابان وكوريا الشمالية إجراء محادثات لتطبيع العلاقات بينهما والمساهمة في السلام والاستقرار في المنطقة. 

وقال مون في مقابلة مع صحيفة "يوميوري" اليابانية: "أعتقد أنه ينبغي استئناف الحوار بين اليابان وكوريا الشمالية".

وأضاف أنه "إذا طبعت كوريا الشمالية واليابان العلاقات بينهما فسوف يسهم ذلك بدرجة كبيرة في السلام والأمن في شمال شرق آسيا خارج شبه الجزيرة الكورية".

واتفق مون وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في قمة بينهما الشهر الماضي على العمل لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي. وقال مون للصحيفة إن "كيم قال خلال الاجتماع إنه مستعد للحوار مع اليابان في أي وقت".


وأشار مون إلى أن رغبة كيم "في نزع السلاح النووي كلية" أرست أساسا للقمة المستقبلية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة برغم استمرار ترقب إن كان سيجري الاتفاق على خطوات ملموسة في المحادثات المرتقبة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التى لم يحدد مكانها أو توقيتها بعد.

وأوضح مون أن كيم "شخص منفتح جدا وعملي" وأن لديهما هدفا مشتركا هو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي. وقال "من الآن فصاعدا واستنادا إلى الثقة العميقة المتبادلة سنتخذ خطوات جريئة نحو السلام والرخاء والتوحيد".

ولم يرد بعد تعقيب من الحكومة اليابانية، والتى كانت وصفت برنامجي بيونج يانج النووي والصاروخي بأنهما أخطر تهديد أمني يواجه طوكيو منذ الحرب العالمية الثانية.

وجاءت تصريحات مون للصحيفة قبل قمة تجمعه غدا الأربعاء مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه شيانج في طوكيو.

ومن المتوقع أن تكون كوريا الشمالية على قمة جدول الأعمال لكن دبلوماسيا صينيا قال في الأسبوع الماضي إن المحادثات ستكون حول التعاون الإقليمي ولن تركز على شبه الجزيرة الكورية.

تعليقات