سياسة

تحول تاريخي.. شعب كوريا الجنوبية يثق بكيم جونج أون

الخميس 2018.5.3 02:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 6256قراءة
  • 0 تعليق
قمة الكوريتين التاريخية

قمة الكوريتين التاريخية

أدهش زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون العالم، الجمعة الماضية، أثناء القمة التاريخية بين بلاده وكوريا الجنوبية، متعهدًا بالعمل مع الأخيرة على إزالة الإسلحة النووية.  

فبعد عام من تجارب الأسلحة والتهديدات العدوانية في الإعلام الرسمي، حدث تحول ملحوظ في اللهجة ويبدو أن هذا أدى إلى إعادة تقييم كبيرة لنوايا كيم بين شعب كوريا الجنوبية، فقد وجد استطلاع للرأي أجرته قناة إم بي سي هذا الأسبوع أن أكثر من 78% من الكوريين الجنوبيين ينظرون الآن إلى كيم على أنه جدير بالثقة.

ومن بين هذه النسبة، قال 60% إن كيم جدير بالثقة بصورة عامة، بينما قال 17% إنه "جدير بالثقة جدًا"، وفقًا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.


ويُعد هذا التحول انقلابًا في الرأي العام بالنسبة لكيم، إذ إن أغلب الكوريين الجنوبيين كانوا ينظرون له نظرة سلبية جدًا حتى وقت قريب، حيث وجد استطلاع أجراه "جالوب كوريا" في مارس/آذار الماضي أن 10% فقط من السكان نظروا له نظرة إيجابية بينما نظر له 83% نظرة سلبية.

وكان استطلاع جالوب كوريا قد تم إجراؤه في الفترة ما بين 13 إلى 15 مارس/آذار على 1003 كوريين جنوبيين أعمارهم أكبر من 19 سنة عبر الهاتف.

وتم إجراء استطلاع "إم بي سي" يومي الأحد والإثنين الماضيين على 1023 كوريًا جنوبيًا عبر الهاتف، ووجد الاستطلاع أن 89% من المُستطلَعين نظروا للقمة على أنها تشكل نجاحًا، كما نُظر إلى رئيس كوريا الجنوبية مون جاي نظرة إيجابية إذ بلغت نسبة تأييده أكثر من 86%.

ووجد الاستطلاع أن الكوريين الجنوبيين متفائلون بشكل عام باللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، فقال 30% إنهم يتوقعون أن تكون القمة بين البلدين ناجحة جدًا، وقال 56% إنها ستكون ناجحة إلى حد ما.



تعليقات